قائد شرطة محافظة ذي قار: احباط محاولة لتنظيم داعش لاستهداف سجن الناصرية المركزي

سجن الناصرية

كشف قائد شرطة محافظة ذي قار اللواء الركن صادق الزيدي عن قيام مديرية استخبارات ذي قار بإحباط خطة لداعش باستهداف سجن الناصرية المركزي في ذي قار والقبض على عناصرها.

وقال الزيدي، في تصريح لوكالة كل العراق [أين] انه “تم اعتقال شخصين في احد الفنادق بوقت سابق أدلوا باعترافات بشأن قيام ما يعرف بتنظيم دولة العراق أللإسلامية بوضع خطط للمناورة في استهداف احد سجون المحافظة المهمة وذلك بعد أن أحكمت الأجهزة الأمنية قبضتها على مداخل المحافظة “.

وأضاف الزيدي أن “التنظيم كلف أحد عناصره من سكنه محافظة بغداد بالحضور إلى المحافظة مستغلين وجود شقيقة داخل السجن المستهدف والصادرة بحقه إحكام بالإعدام لارتكابه جرائم إرهابية وقتل أبرياء والتوجه إلى محافظة ذي قار مع شخص أخر وقيامهم بعمليات الاستطلاع، والذين اعترفوا خلال التحقيق بتجهيز أسلحة وعجلات مطلية بمادة تمنع كشفها من قبل الأجهزة الأمنية باستخدام أجهزة كشف المتفجرات أو الكلاب البوليسية والمخبأة بأحد البساتين في هور رجب لاستخدامها في عملية اقتحام السجن خلال الشهر القادم كما مخطط له”.

وبين أن “الخطة التي يسعى التنظيم إلى تنفيذها تكون من خلال استغلال الطرق النيسمية التي يتصور أنها غير محمية أو مؤمنة”، مشيرا إلى أن “مديرية الشرطة عززت إجراءاتها الأمنية على الطريق السريع بين محافظتي الناصرية وبغداد تحسبا من استهداف المحافظة”.

وعززت دائرة الإصلاح من إجراءاتها الاحترازية بالتعاون مع الأجهزة الأمنية تحسبا لأي هجوم محتمل على سجن الحماية القصوى التابع لوزارة العدل.

وذكر بيان للوزارة تلقت [أين] نسخة منه ان “مدير عام دائرة الإصلاح العراقية مرتضى نعيم عبد الرزاق الوائلي دعا منتسبيه إلى عدم التراخي واتخاذ الحيطة والحذر، والتأكيد على الجاهزية الأمنية واتخاذ التدابير الاحترازية الكفيلة بإفشال مخططات قوى الإرهاب”.

ووجه مدير عام دائرة الاصلاح بحسب البيان “بتعزيز الإجراءات الأمنية في الأقسام الإصلاحية بعد ورود معلومات إستخبارية تؤكد نية الجماعات الإرهابية القيام بعمليات اقتحام للأقسام الإصلاحية وانتقامية ضد المنتسبين”.

يذكر ان مسلحين مجهولين قد هاجموا في 21 من شهر تموز الماضي 2013 سجني التاجي وابي غريب، مستخدمين العبوات الناسفة والقذائف والأسلحة الرشاشة وتمكنوا من تهريب المئات من السجناء، بينهم عدد من قادة تنظيم القاعدة ذكرت تقارير اخبارية انهم يقودون الان جماعات تنظيم داعش في العراق وسوريا.

وعلى اثر عملية الهروب التي تعد الاكبر في تاريخ العراق لحد الآن أصدرت محكمة الجنايات المركزية في 19 من شباط الماضي أحكاما مختلفة بالحبس على عدد من كبار ضباط ومنتسبي في الفرقة الرابعة التابعة للشرطة الاتحادية عن قضية هروب السجناء.
 

وسوم :