الاكراد يعترضون ومتحدون والاحرار والمواطن يطعنون بنزاهة الانتخابات

التحالفبعد ساعات من حسم السباق البرلماني، تفاعلت الشكوك سريعا حول نزاهة الانتخابات ومصداقية النتائج التي اعلنتها المفوضية بفوز ائتلاف رئيس مجلس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي باعلى المقاعد. وقال ائتلاف متحدون للاصلاح انه يطعن بصحة ودقة النتائج المعلنة استنادا إلى الحقائق التي يقع جزء منها على عاتق الحكومة والجزء الآخر على عاتق المفوضية، لكن ائتلاف المواطن الممثل للمجلس الاعلى الاسلامي قال ان التحقيقات التي ستنظر بها المفوضية ستكون شكلية لا اكثر، وعلى المفوضية ان ترد بمصداقية وحيادية من دون ولاءات. وقال النائب عن ائتلاف المواطن عزيز العكيلي ان النتائج المعلنة اظهرت مظلومية وغبنا للكتل والقوائم السياسية وانه لاتوجد شفافية واضحة في عمل المفوضية، متهما رئيس الدائرة الانتخابية مقداد الشريفي بانه يمثل ائتلاف دولة القانون الذي اوصله لهذا المنصب. واضاف العكيلي لـ “المستقبل” أمس ان النتائج المعلنة تغيرت بين ليلة وضحاها عن النتائج الاولية، وهناك خروقات فاضحة تم التغاضي عنها. ولفت الى ان ائتلافه عثر على استمارات ممزقة واقفال سرية مكسورة بالقرب من محطات ومراكز العد والفرز في بغداد، مبينا ان هناك محطات سجلت جميع اصواتها لجهة معينة فقط (في إشارة الى دولة القانون)، حيث جاءت عدد الأصوات صفرا لجميع القوائم الاخرى. واشار الى ان احدى العشائر في المثنى هاجمت مبنى المفوضية وحاصرته ليومين احتجاجا على نتائج مرشح تم التلاعب بأصواته ثم تغيرت بعد ذلك وتمت معاقبة 3 مفوضين. واعاد العكيلي التأكيد بحصول عمليات قرصنة على اجهزة الحاسوب الخاصة بادخال البيانات ماسهل من التلاعب بالارقام والنسب وتغييرها من 10-110 ومن 1300 – 13000 كما حدث في بغداد (حسب قوله).

 

وسوم :