سرايا عاشوراء تعلق على استهداف مرقد “الحكيم” في النجف

74

طالبات قيادة لواء عاشوراء الثامن، يوم الاثنين، محافظ النجف لؤي الياسري ورئيس كتلة النصر النيابية عدنان الزرفي بالكشف عن هوية الجهات التي تقف وراء الاعتداء على ضريح محمد باقر الحكيم في النجف.

وقالت في بيان إن “العراق يمر بايام عصيبة وفتنة صفراء تقف ورائها حكومات إقليمية ودولية تريد زعزعة امن واستقرار البلاد ومصادرة الانتصارات العديدة التي تحققت في السنوات الأخيرة وأهمها الانتصار على عصابات داعش الظلامية”.

وأضاف انه “من المؤسف جدا سقوط هذا العدد من الشباب ضحايا وهم يؤدون واجبا مقدسا الا وهو حرية التعبير عن الرأي والمطالبة بالعيش الكريم ومكافحة الفساد”.

وتابع البيان ان “ماصدر من تصريحات غير مسؤولة وعارية عن الصحة من السيد محافظ النجف لؤي الياسري والنائب عدنان الزرفي تجعلنا امام تساؤلات عديدة اهمها هل هو تنصل عن المسؤولية ام انها أجندة خارجية تريد تشويه صورة الحشد الشعبي المقدس”.

وأكدت سرايا عاشوراء ان “لواء عاشوراء الثامن والذي قدم مئات الشهداء والاف الجرحى لايمكن ان يسمح ان تمتد يد مقاتليه الابطال على ابناء الشعب الذي ضحى من اجله”.

وأكمل البيان: “بالوقت الذي ندين ونستنكر سقوط ضحايا أبرياء في النجف الأشرف والناصرية وبقية محافظات العراق نستنكر ايضا الاعتداء على الضريح المقدس لشهيد المحراب الخالد ونطالب محافظ النجف والنائب عدنان الزرفي بالكشف عن هوية الجهات التي تقف وراء الاعتداء على الضريح الطاهر”.

وأشار إلى أن “قيادة لواء عاشوراء الثامن تحتفظ بحقها في الرد على هذه الادعاءات العارية عن الصحة وفد وكلنا محاميا لرفع دعوى قضائية ضد من اتهمنا دون أن يقدم الدليل كلا من محافظ النجف والنائب الزرفي”.

وكان محافظ النجف لؤي الياسري اتهم، الجمعة 29 تشرين الثاني 2019، القوة الأمنية الخاصة بحماية مرقد محمد باقر الحكيم بفتح النار على المتظاهرين الامر الذي أدى الى وقوع عشرات الشهداء والجرحى.



التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة لا يمكنك اضافة تعليق.