أهازيج عشائر ذي قار تطفئ نار الفتنة وتلجم التدخلات الخارجية

129

“عگال الواله المرجع ذل امريكا وال سعود” هكذا هتفت جموع عشائر الناصرية عندما كادت الاوضاع في المدينة ان تخرج عن السيطرة بعد قيام مندسين باثارة البلبلة وسحب المتظاهرين السلميين الى الصدام مع قوات الأمن.

عشائر ذي قار تقول انها احبطت المخطط الامريكي السعودي في حرف مسار المطالب المشروعة، ومحاولات السعودية تهريب رعاياها الدواعش في سجن الحوت، ابناء الناصرية هتفوا: “الطارش كل لداعش ما ننطيكم سجن الحوت”، و”عيون الملحة تخوّزر ياهو يطب السجن الحوت”.

المنتفضون لم يدعو مجال للمندسين لركوب الموجة وتنفيذ مخططات اللاعبين الدوليين فكانت اصواتهم تهز الشوارع بأهزوجة “شعندك چاي ملثم والسلمية تريد وجوه”.

مفاجأة صاعقة للمتدخلين بالشأن العراقي اذ أن هذا الإنقلاب بالأحداث جاء في نفس اليوم الذي ظنوا فيه أن مشروع الفتنة بلغ هدفه الأكبر، بتفجير شلالات الدم الشيعي، واشعال فتة الاقتتال بين أبناء الجنوب، وانهيار الدولة، وقرب إعلان رؤوس الفتنة سيطرتهم ع لى بعض المحافظات.

“اليوم العگل تسولف تحمي الدار وتطفي النار”، كان لوعي شيوخ العشائر والنخب الاكاديمية بخطورة المخطط المدمر ومن يقف ورائه وجرأتهم في اتخاذ قرار التصدي، وجرأة النخب الاعلامية والثقافية الوطنية في مواجهة اعلام اصحاب الاجندات الخارجية، وفضح مآربهم القذرة، واعتزال المجموعات التي فتحوها بحيث لم يجدوا من يسوقوا له اشاعاتهم وسمومهم، اثر كبير في درء الفتنة.

وتصدر هاشتاغ #عكالك_ذل_الجوكر مواقع التواصل الاجتماعي في العراق واصبح أعلى تريند في البلد.

قصة هذا الهاشتاغ بدأت بعد أن هتفت عشائر الجنوب وخاصة في الناصرية ببعض”الهوسات”، كما تسمى شعبيا في العراق، تندد بالتدخل الخارجي لحرف التظاهرات واشعال الفتنة واعمال العنف.

واعتبر مغردون ان هذا الهاشتاغ “سجل هزيمة اعلامية للجيش الإلكتروني للسفارة الامريكية والجيوش الالكترونية السعودية والاماراتية”.



التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة لا يمكنك اضافة تعليق.