الجوكر يهاجم المقاومة ويحضر لشيطنة تظاهراتها

317

متابعة/تسريبات نيوز
اطلق الجيش الإلكتروني للسفارة الامريكية الذي يضم عشرات الناشطين والاعلاميين العراقيين، حملة تستهدف السيد مقتدى الصدر وزعماء فصائل المقاومة الداعين لتظاهرة مليونية ضد التواجد الامريكي.

وبحسب المعلومات الواردة عن تحضيرات، وتعليمات عممها فريق الارتباط على عناصره بعد أقل من ساعة من دعوة السيد مقتدى، توجه بالضغط على فصائل المقاومة بشتى أساليب (الترغيب والترهيب) لمنعها من التظاهر في ساحات التظاهرات الحالية، وعزلها بعيدا عنها.

وتؤكد المعلومات أن الهدف من ذلك هو تمهيدا لشيطنة تظاهرات المقاومة بعد ذلك بحملات اعلامية للجيش الإلكتروني يروج من خلالها بأنها لا تمثل رأي الشعب، ولا الثوار، وإنما تظاهرات للمليشيات مدفوعة من ايران لذلك حدثت بعيدا عن ساحات التظاهر التي ترفض التبعية.

وسيصعد المدونين الموالين لأمريكا حملاتهم خلال الساعات القادمة، لخلق أجواء متوترة، ظاهرها وطني وباطنها الدفاع عن التواجد الامريكي، وانقاذ ادارة ترامب من مأزق الرأي العام الامريكي والدولي الذي سيتسبب به انطلاق التظاهرات من نفس ساحات الثورة، كمطلب باسم الشعب العراقي الذي يمثله ملايين المتظاهرين.



التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة لا يمكنك اضافة تعليق.