الحملة التسقيطية ضد محمد علاوي

156

هناك حملة تسقيطية ممنهجة من قبل جهات لا تخفى على اللبيب ضد محمد توفيق علاوي بسبب استقلاليته ورفضه الخضوع لمحاصصة الحزبية ودفاعه عن المتظاهرين السلميين، وكان من آثار هذه الحملة نشر معلومات مفبركة جملةً وتفصيلاً في الاعلام عن لقاءات مع جهات معينة للايحاء ان محمد علاوي مثلهم ولاءه لغير بلده؛ إن محمد علاوي ليس طارئاً على الواقع الفكري والسياسي العراقي وفكره وولاءه الكامل للعراق واضح من خلال عشرات المقابلات والمقالات (كما على الرابط: mohammedallawi.com) خلال اكثر من عقد من الزمان؛ نأمل من كل المواطنين الشرفاء تحري الحقيقة في التعامل مع هذه الاخبار الكاذبة والملفقة



التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة لا يمكنك اضافة تعليق.