الحداد يصف أحداث النجف بـ ’’المؤسفة’’ ويدعو الحكومة لحماية المتظاهرين

107

وصف النائب الثاني لرئيس البرلمان، بشير الحداد، أحداث النجف التي وقعت يوم أمس بـ”المؤسفة”، داعياً الحكومة لتوفير الحماية للمتظاهرين.

وقال الحداد في بيان له “نحذر من خطورة تفاقم الأوضاع وما جرى من أحداث مؤسفة في النجف نرفضه بشدة، وعلى الحكومة الحالية تحمل مسؤولياتها واتخاذ الاجراءات العاجلة و الكفيلة لحماية المتظاهرين، واستقرار المحافظة”.

وأعرب الحداد عن “قلقه البالغ من أحداث محافظة النجف الأشرف بالأمس وسقوط العشرات من الشهداء والضحايا والجرحى في ساحات الاعتصام”، منتقداً “الأجهزة الأمنية والجهات المسؤولة في المحافظة لعدم سيطرتها على الأوضاع العامة وحدوث مشاكل وصدامات بين حشود المتظاهرين واستغلال المندسين لافتعال أزمة جديدة في الشارع النجفي”.

وتابع النائب الثاني لرئيس البرلمان: “نحذر من خطورة تفاقم الأوضاع وما جرى من أحداث مؤسفة في النجف نرفضه بشدة، وعلى الحكومة الحالية تحمل مسؤولياتها واتخاذ الاجراءات الكفيلة لحماية المتظاهرين السلميين، واستقرار المحافظة والإسراع بإجراء التدابير اللازمة”.

وطالب الحداد “بتشكيل خلية أزمة للوقوف على تفاصيل الحادث ومحاسبة الجناة والمتسببين لتلك الفوضى والمشاكل”، داعياً “المتظاهرين السلميين في النجف وعموم محافظات العراق الحفاظ على سلمية التظاهر والتعاون مع القوات الأمنية لتأمين ساحات الاعتصام والاحتجاجات ومنع المندسين والمخربين من اختراق صفوفهم للاستمرار في المطالبة بالحقوق المشروعة بشكل مدني ومتحضر”.



التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة لا يمكنك اضافة تعليق.