أمريكا أعلنت بدء حرب عالمية بإسم: ألحرب العالمية الكورونية

206

لمجرّد تحديّ أصغر جندي إلاهيّ نزل آلمعركة لإيقاف عنجهية و تكبر و نفاق و فساد طواغيت الأرض!
فهل ستَّتعظ الحكومات والحاكمين و النواب و المسؤوليين ؛ بإعلان التوبة و إرجاع الأموال المنهوبة التي أفقرت العالم و جعلتهم فرائس سهلة لتحترق في هذه الحرب التي لا وقاية منها و التي لن تقف إلا بآلأستغفار و التوبة العملية لا النظرية:
و التوبة العملية هي: ردّ المظالم و بآلأخص الأموال التي نهبت من كل بلاد الأرض بمظلة القوانين العصرية و الديمقراطية و الليبرالية والوطنية والقومية “التقدمية” والعدالة و الأنسانية و أمثالها من المصطلحات التي سبّبت تدمير البلاد والعباد لسرقة الناس.
فهل سيتّغظ الحاكمون؛ أم سيستمرون برفع شعار من سبقهم :
[ يا مغرِّب خَرِّب ].
الفيلسوف الكوني



التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة لا يمكنك اضافة تعليق.