ارتياح شعبي في مدينة الصدر بعد قرار مقتدى الصدر بالغاء صلاة الجمعة

ارتياح شعبي في مدينة الصدر بعد قرار زعيم التيار الصدري بالغاء صلاة الجمعة حيث لاقى اقامتها انتقادات لاذعة من قبل الاهالي خشية من تفشي فيروس كورونا. وكذلك يعتبر مخالف لرأي المرجعية و قرارات الدولة في ظل الضرف الراهن.
الصدر اتخذ هذا الاجراء بعد ان احرج في الجمعة الماضية حين امر اتباعه باقامة الصلاه . الامر الذي جعل اتباعه يفرحون بهذا الاجراء خوفً منهم من تفشي المرض خصوصاً في مناطقهم المكتضة بالسكان.

للاشتراك بقناة تسريبات نيوز على التلغرام اضغط الرابط التالي:

https://t.me/joinchat/AAAAAE7_6e1AeLX_QUe4BA

وسوم :