يونس محمد يشارك في آخر الجلسات التفاعلية لبرنامج الجيل المبهر

93

أعلن الموقع الرسمي للجنة المنظمة لبطولة كأس العالم لكرة القدم (قطر 2022) ، مشاركة النجم العراقي السابق يونس محمود في آخر جلسات البث المباشر التفاعلية عبر برنامج الجيل المبهر على شبكة الإنترنت، غدا الأربعاء.
وذكر الموقع الرسمي للبطولة على شبكة الإنترنت، أن مشاركة يونس محمود تأتي في إطار جهود برنامج الجيل المبهر في تعزيز اللياقة البدنية والصحية لدى أفراد المجتمع وكذلك إتاحة الفرصة للتواصل مع المتابعين والمستفيدين من مبادراته خلال فترة تواجدهم بالمنازل للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
وأضاف أن محمود سيكون متواجدا على الحساب الرسمي للبرنامج عبر منصة تبادل الصور “إنستجرام”، في تمام الثامنة مساءا بتوقيت العاصمة القطرية الدوحة.
ويناقش محمود الذي شارك في 148 مباراة دولية مع منتخب بلاده، مع المتابعين أبرز لحظاته الكروية خاصة مع نادي الطلبة العراقي ومسيرته مع الكرة القطرية حيث لعب لخمسة أندية كان أبرزها الغرافة الذي فاز معه بالعديد من الألقاب في خمس سنوات.
وقالت موزة المهندي، مديرة إدارة التسويق والاتصال في الجيل المبهر: ” تسعدنا مشاركة النجم العراقي يونس محمود في جلساتنا التفاعلية المباشرة، فهو أحد أساطير الكرة العربية والعراقية التي تمتلك سجلاً حافلاً بالإنجازات، وهو أيضاً أحد الرموز البارزة في بطولة أمم آسيا والدوري القطري، كما كان لنا شرف استضافته خلال إطلاق بعض مبادرات وأنشطة الجيل المبهر في العديد من المدارس، ونتطلع إلى التعرّف على أبرز محطاته مع اللعبة والاستماع إلى بعض القصص المُلهمة خلال مسيرته الكروية.”
وكان برنامج الجيل المبهر، أعلن في نيسان /أبريل الماضي عن إطلاق جلساته التفاعلية المباشرة عبر الإنترنت، لمساعدة المتابعين على الاستفادة من أنشطة كرة القدم من أجل التنمية خلال أزمة انتشار فيروس كورونا، حيث وصل عدد متابعي جلسات البث المباشر على مدى الأسابيع الست الماضية أكثر من 100 ألف متابع من أنحاء العالم.
وشهدت جلسات الجيل المبهر مشاركة نخبة من أساطير كرة القدم مثل الإسباني تشافي هيرنانديز، وكافو، وتيم كاهيل، وصامويل إيتو، وهيرنان كريسبو. وتضمنت الجلسات مجموعة متنوعة من الأنشطة منها تدريبات الحفاظ على اللياقة البدنية وتجديد النشاط بقيادة اثنين من كبار مدربي الجيل المبهر هما حمد محمد ومايكل ريتشاردسون.
كما شارك عدد من الأندية في انشطة البث المباشر مثل ناديي روما الإيطالي وكاس اوبين البلجيكي، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.



التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة لا يمكنك اضافة تعليق.