الأكثر مشاهدة

بيان صادر عن نقابة اطباء العراق-فرع البصرة

في الوقت الذي تسجل البصرة زيادة في أعداد مرضى فايروس كورونا المستحد١٩، و تظافر الجهود الداعمة لعمل الأطباء و الملاكات الصحية من أجل إنجاح عملها، لا زالت بعض السيطرات الامنية في البصرة تمنع وصول الأطباء لمحلات عملهم في المستشفيات و المؤسسات الصحية مما يعرقل الجهود الرامية لمعالجة المصابين بفايروس كورونا المستجد١٩ في البصرة.

و من جهتنا نعرب عن أمتعاضنا و قلقنا لتطبيق اجراءات حظر التجوال بشكل خاطئ و تقييد حركة الاطباء و الطواقم الطبية و بممارسات امنية بحتة مع غياب المحاسبة حول اتباع تعليمات السلامة و الوقاية و عدم ارتداء القوات الامنية للكمامات و الكفوف الطبية مما يعطي أنطباعاً بأن هناك فهم خاطئ و بأن الأوضاع ستسوء بشكل متصاعد مع غياب الوعي الصحي.

فإننا نُحذر الجهات الأمنية في حال عدم تمكن الاطباء من الوصول للمستشفيات، حيث سيدفع المواطن ثمن تلك الأخطاء الكارثية و سيكون حرمان المواطن من تلقي العلاج بحجم الجريمة التي يعاقب عليها القانون، و يجب محاسبة كل من يعرقل او يساهم بقصد(أو من دونه) و يسيء للجهات الأمنية التي نعتبرها خط الصد الثاني.

إننا أمام تطبيق اجراءات غير صحيحة و نؤشر ذلك بقوة ، حيث لن يجد المواطن من يعالجه داخل المؤسسات الصحية بسبب منع الاطباء من الوصول و تقديم الخدمة الطبية.

و للتذكير فإننا قمنا بمخاطبة خلية ادارة الأزمة لأكثر من مرة بكون المفارز الأمنية تطبق حظر التجوال المفروض منذ اذار٢٠٢٠ مع غياب شبه كلي للارشادات و التعليمات الصحية او اي ممارسة صحية مرافقة لعمل هذه المفارز الأمنية،فيجب إعادة النظر في هذه الخطط و بالسرعة الممكنة قبل فوات الآوان.

البصرة في السادس من حزيران ٢٠٢٠

وسوم :