الأكثر مشاهدة

قائمة الـ78 تمثالا تاريخيا المطلوب تدميرها حرب إسقاط رموز “العنصرية” في بريطانيا!

تقرير-نصر المجالي
تسارعت حملة تمزيق وإسقاط الآثار والتماثيل في المدن والبلدات عبر بريطانيا، حيث وصلت أعداد قائمة المطلوب إسقاطها والتي تعتبر رموزا لـ”العنصرية والرق” إلى نحو 78.

وتقول حملة “الإطاحة بالعنصريين” إنه يتعين على بريطانيا التخلي عن تاريخ هذه الرموز، بعد أن اسقط أنصار “حملة حياة السود مهمة – Black Lives Matter” تمثال تاجر الرقيق إدوارد كولستون في مدينة بريستول وألقوه في الميناء يوم الأحد الماضي.

حدد موقع على شبكة الإنترنت الذي أنشأته حملة “الإطاحة بالعنصريين – Topple The Racists” عشرات المعالم والشخصيات المثيرة للجدل في التاريخ البريطاني.

عدد من الرموز التاريخية البريطانية المطلوب ازالة تماثيلها (Topple The Racists)

وتظهر القائمة تماثيل ونصب مطلوب إزالتها من بينها النصب التذكارية للملوك مثل الملك تشارلز الثاني والملك جيمس الثاني في القائمة وكذلك اللورد أوليفر كرومويل المناهض الملكية.

ومع احتدام الجدل حول مستقبل العديد من المعالم الأثرية في بريطانيا، تم إلى الآن استهداف المعالم الأثرية في 39 مدينة وبلدة ومنطقة، منها 12 تقع في لندن وستة في بريستول.

القائمة الكاملة

وفي الآتي قائمة الـ78 التي تريد حركة حملة “حياة السود مهمة – Black Lives Matter” إزالتها وتدميرها:

تمثالان للورد كيتشنر في أوركني وتشاتام، دوق ساذرلاند في غولسبى، جيم كرو في دنون، هنري دونداس في إدنبرة، اللورد روبرتس في غلاسكو، توماس كارليل في غلاسكو، السير روبرت بيل في غلاسكو، تامورت وبيرمنغهام، كولين كامبل في غلاسكو، جون مور في غلاسكو، جيمس جورج سميث نيل في اير، وليام ارمسترونغ في نيوكاسل، النقيب جيمس كوك في غريت آيتون، وتماثيل وبرت بيل في برادفورد، بريستون، بيري، ومانشستر، بريان بلونديل في ليفربول، كريستوفر كولومبوس في ليفربول ولندن، بنك مارتن في ليفربول، الأدميرال نيلسون في ليفربول، وليام ليفرهولم في ويرال، هنري مورتون ستانلي في سانت اساف، هنري مورتون ستانلي في دينبيغ، وليام غلادستون في هاواردن وبرايتون، إليهو ييل في ريكسهام، غرين مان في أشبورن، روبرت كليف في شروبشاير، رونالد فيشر في كامبريدج، سيسيل رودس في كاتدرائية الأساقفة في ستورتفورد وأكسفورد، توماس فيليبس في بريكون، البريغادير نوت في كارمارثين، توماس بيكتون في كارمارثين وكارديف، هنري أوستن بروس في كارديف، مكتبة كودرينغتون في أكسفورد، إدوارد كولستون في المدرسة 2 وفي برج وقاعة بريستول، جورج الفريد ويلز في بريستول، وليام بيكفورد في لندن، روبرت جيفري في لندن، فرانسيس جالتون في لندن، الملك تشارلز الثاني في لندن، الملك جيمس الثاني في لندن، روبرت كليف في لندن، أوليفر كرومويل في لندن، روبرت كلايتون في لندن، هنري دي لا بيش في لندن، تمثالا توماس غاي في لندن، روبرت ميليغان في لندن، تماثيل فرانسيس دريك في لندن وتافيستوك وبليموث، روبرت بليك في لندن، تمثالا الأدميرال نيلسون في لندن، النقيب إدوارد أوغست ليندي في لندن، إيست إنديا إستيت في لندن، ستيفن كلارك في لندن، تشارلز جيمس نابير في لندن، إيرل مونتباتن في لندن، جان سموتس في لندن، إدوارد كودرينغتون في برايتون، عائلة دراكس في ويرهام، روبرت بادن باول في بول، ريدفيرز بولر في إكستر، والتر رالي في بودمين ونانسي أستور في بليموث.

وسوم :