صورة شاب وفتاة في المغرب يعقدان قرانهما عند مأذونين امرأتين في سابقة هي الأولى تغزو مواقع التواصل

 
في واقعة ناذرة في المغرب كما في باقي الدول العربية، تفاجأ الشابان محمد ونهيلة وهما يدلفان مكتب المأذون الموحد بمدينة القنيطرة شمال العاصمة الرباط، بعدلين امرأتين هما من ستعقدان قرانهما، بينما المتعارف عليه أن عقد الزواج يتم في العادة عقده على يد رجلين مأذونين.
 
وقامت كل من سناء بركان وزميلتها سعيدة زيهار، المأذونين بمحكمة الأسرة بالقنيطرة، باجراءات عقد القران، بدء من مراجعة الوثائق القانونية والشرعية.
 
وشرعت المرأتين في ممارسة مهنة المأذون منذ شهر تقريبا، عقب تخرج دفعة من النساء المأذونات في البلاد.
 
وقرر المغرب في كانون الثاني/ يناير 2018 السماح للمرأة بمزاولة مهنة “عدل” بتعليمات ملكية وفتوى علمية من المجلس العلمي الأعلى (دار الإفتاء).

وسوم :