سكان مجمع بسماية السكني يحشدون لتظاهرة هي الاولى من نوعها ضد “فساد طارئ”

وجه سكان مجمع بسماية السكني الحديث في بغداد اصابع الاتهام الى هيئة استثمار بغداد بالتواطؤ مع شركة عراقية “أهملت الخدمات في المجمع”.

وقال سكان المجمع، إن هيئة الاستثمار تعاقدت مع شركة جديدة للصيانة والتنظيف تحمل اسم”عراقنا”، وضاعفت الجباية إلى الضعف.

وأوضحوا أن الشركة السابقة كانت تجبي 10 الاف دينار عراقي شهريا، بينما فرضت شركة عراقنا جباية قدرها 30 الف دينار وبعد ضغوط من الاهالي قررت تقليلها الى 20 ألف بدون اي خدمة تذكر سوى رفع النفايات.

وبين السكان أنه وفق العقد المبرم فأن من واجب الشركة صيانة العمارات السكنية والمصاعد وتخطيط الشوارع وتصليح عطلات اشارت المرور وسقي المساحات الزراعية والمتنزهات وليس رفع النفايات فقط.

واتهم السكان هيئة استثمار بغداد بالتواطؤ مع الشركة الجديدة وعدم الاستماع الى الشكاوى التي قدمها الاهالي ما ادى الى تراجع كبير في الخدمات المقدمة الى مدينة كانت من المفترض ان تكون نموذجا للحداثة، مشيرين إلى ان مساحاتها الخضراء تشكو حاليا من التصحر وخدماتها من التراجع الحاد.

وكشفوا عن عزمهم تنظيم تظاهرات “غاضبة” ستكون هي الاولى من نوعها في المدينة التي تأسست منذ أكثر من 8 اعوام، ضد فساد شركة عراقنا والهيئة الذي وصفوه بأنه “طارئ” ما يعني اول نقطة سوداء ستكون في تاريخ الاستثمار للشركة.

وسوم :