وفد عراقي برئاسة وزير الخارجية يتوجه إلى واشنطن تمهيداً لزيارة الكاظمي

غادر وفد رفيع برئاسة وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، اليوم الأحد، (16 آب 2020)، العاصمة بغداد متوجهاً إلى الولايات المتحدة الأميركية، تمهيداً للزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي إلى واشنطن ولقائه الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، في 20 آب الجاري.

وقالت عضو مجلس النواب العراقي عن الحزب الديمقراطي، إخلاص الدليمي إن وفداً إلى توجه اليوم أميركا برئاسة وزير الخارجية فؤاد حسين وعدد كبير من المستشارين الماليين والاقتصاديين والخبراء لدراسة الأوضاع والعلاقات بين الحكومة العراقية والإدارة الأميركية.

وسيجتمع وزير الخارجية العراقي، مع نظيره الأميركي مايك بومبيو خلال الزيارة، وأشارت الدليمي إلى وجود اتفاقات لتقوية العلاقات بين البلدين.

كما سيتوجه وفد آخر بعد يومين إلى الولايات المتحدة برئاسة رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي لينضم إليه وزير الخارجية ووزير المالية علي علاوي ووزير الدفاع جمعة عناد والوزراء المعنيين بالشأن الاقتصادي الذين سيتم استقبالهم من قبل الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وفي 8 آب الجاري، قال المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة العراقية، في بيان إن الكاظمي سيجري زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة على رأس وفد حكومي، بناء على دعوة رسمية، وسيلتقي مع ترمب على هامش الزيارة، في 20 آب.

وأوضحت الدليمي إن اجتماع الرئيسين والوزراء العراقيين والوزراء المناظرين لهم سيبحث الوضع بين البلدين “وسيكون لهذه الزيارة أثراً إيجابياً لا سيما أن هنالك بروداً كبيراً في العلاقات بين الولايات المتحدة والعراق مؤخراً بسبب انعكاس المشاكل الدولية سلباً على الساحة العراقية”.

وسيبحث رئيس الوزراء العراقي في واشنطن، العلاقات بين البلدين وقضايا ذات اهتمام مشترك، والتعاون بمجالات الأمن والطاقة والصحة والاقتصاد والاستثمار، إضافة لملف جائحة كورونا، بحسب بيان مكتب الكاظمي.

ومضت النائبة بالقول: “نستبشر خيراً من هذه الزيارة لتعزيز التعاون الاقتصادي والأمني ونتوقع أن يكون للزيارة صدى دولياً خلال الأيام المقبلة خاصة مع الاهتمام الأميركي الكبير بالعراق لإعادة الثقة بين الدولتين”.

وهذه أول زيارة يجريها الكاظمي إلى الولايات المتحدة، منذ تشكيل حكومته في آيار الماضي.

وتأتي الزيارة بعد أن أجرت بغداد وواشنطن جولة أولى من المباحثات في إطار “الحوار الاستراتيجي” في حزيران الماضي، لإعادة رسم العلاقات بين البلدين والتي تنظمها اتفاقية “الإطار الاستراتيجي”.

وينتشر حاليا نحو 5 آلاف جندي أميركي في العراق ضمن إطار التحالف الدولي المناهض لـ”داعش” وتقوده الولايات المتحدة.

وسوم :