اعتقال أب قتل من ابنه الرضيع برميه في النهر

لندن- متابعات: اعتقلت الشرطة البريطانية أبا تخلص من ابنه الرضيع في النهر، قبل ذكرى ميلاده الأولى بأيام.
وطبقا للتحقيقات، فإن الأب ارتكب جريمته بعد مشاجرة مع زوجته، أم الرضيع.
وفي تقرير (روتانا) نقلاً عن (ديلي ميل) قال أحد أفراد الأسرة، إن الأب كان يخطط لحفل ذكرى ميلاد ابنه الأول، قبل أيام من إلقاء الرضيع، الذي يدعى (زكاري)، داخل سلة أطفال في نهر إيرويل، في رادكليف، بمانشستر الكبرى.
وطبقا لأقوال جد الرضيع، خرج (زاك بينيت إيكو)، 22 عاما، والد الطفل وأخذه معه لشراء الحليب، بعد دقائق من مشاجرة مع الأم، ومن ثم قام بإلقاء الطفل في النهر.
وبعد وقت قصير هرع المسعفون لإنقاذ الطفل الذي عثروا عليه على بعد 100 ياردة، من الجسر، وتم نقله إلى المستشفى في محاولة لإنقاذ حياته، لكن أعلنت وفاته بعد دقائق.
ولا يزال المحققون يواصلون التحقيقات في القضية، التي يعتقد أن أجزاء منها تم التقاطها بالكاميرا بواسطة أفراد من الجمهور، الذين اكتشفوا جثة الطفل في النهر قبل إبلاغ قوات الشرطة، بينما كان الأب يجلس على جانب الطريق في صمت.
وبدأت شرطة مانشستر الكبرى الآن تحقيقا في جريمة القتل وتم تطويق الطريق السكني بالقرب من مكان الحادث، الذي امتلأ بالورود، ولعب الأطفال والشموع إهداء لروح الصغير، الذي كان من المقرر الاحتفال بذكرى ميلاده الأولى بعد أيام.

وسوم :