المرشد الإيراني يطالب بعدم ربط اقتصاد البلاد “بنتائج الانتخابات الاميركية” لانه “يمثل خطأ استراتيجيا” ويدعو لتطوير قطاع الإنتاج

– أكد المرشد الإيراني علي خامنئي على ضرورة ألا يرتبط اقتصاد البلاد بأي شكل من الأشكال بالتغيرات الخارجية، معتبرا أن أي ارتباط من هذا القبيل “يمثل خطأ استراتيجيا” .
ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عنه القول، خلال اجتماع للحكومة بمشاركة الرئيس حسن روحاني، :”لا ينبغي أن تنتظر الخطط الاقتصادية لرفع العقوبات أو لنتائج انتخابات بلد ما”، في إشارة إلى الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في تشرين ثان/نوفمبر القادم.
وأكد المرشد أن “الإنتاج هو العامل الأساسي لحل المشاكل الاقتصادية كالبطالة والتضخم وانخفاض سعر العملة الوطنية، وبالتالي لابد من بذل كل ما نستطيع لتطوير قطاع الإنتاج”، وطالب الحكومة برفع العراقيل التي تؤثر سلبا على الاستثمار والإنتاج.
وأكد على الأهمية القصوى لتعزيز قيمة العملة الوطنية من أجل تحسين الوضع المعيشي للمواطنين.
من جانبه، قال روحاني إن البلاد تعاني منذ نيسان/أبريل الماضي من تداعيات انتشار فيروس كورونا كباقي دول العالم، ولكنه قال إن “الحكومة ورغم المشاكل التي سببتها هذه التداعيات استطاعت، وبالاستفادة من التجارب إدارة المواجهة بنجاح، بحيث أن الاقتصاد الإيراني لم يتضرر من تداعيات كورونا إلا بنسبة 3% فيما وصلت أضرار الكثير من الدول إلى 20%”.

وسوم :