الحكم على قائد فريق مانشستر يونايتد بالسجن 21 شهرا مع وقف التنفيذ

أصدرت المحكمة الجنائية في جزيرة سيروس اليونانية حكما على هاري ماغواير قائد فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي لكرة القدم الثلاثاء بالسجن لمدة 21 شهرا و10 أيام مع وقف التنفيذ بتهمة الاعتداء.
واعتقل ماغواير الخميس في جزيرة ميكونوس اليونانية على خلفية مشاجرة مع سياح واعتدائه مع شقيقه وصديقه على بعض رجال الشرطة اليونانيين، ووجهت إليه تهم “الاعتداء” و”الأذى الجسدي” و”الإساءة اللفظية” و”محاولة الرشوة”.
وأصدر ماغواير الذي غاب عن جلسة المحاكمة بعدما غادر الأراضي اليونانية بيانا أكد فيه أنه سيقوم باستئناف الحكم.
وأصدر مانشستر يونايتد بيانا رسميا بعد وقت قصير من صدور الحكم، لمساندة لاعبه.
وأكد النادي أن “هاري ماغواير دفع ببراءته من جميع التهم الموجهة إليه، وهو مستمر في تأكيد براءته بقوة”.
وأضاف “تجدر الإشارة إلى أن النيابة أكدت التهم وقدمت أدلتها في وقت متأخر من اليوم السابق للمحاكمة، ما لم يعط فريق الدفاع الوقت الكافي لدراستها والاستعداد”.
ورفضت المحكمة طلب تأجيل الجلسة من قبل المحامين الموكلين للدفاع عن المدافع الدولي الإنكليزي والذين تطرقوا خلال الجلسة إلى بعض المسائل الإجرائية.
وقال النادي “على هذا الأساس، وإلى جانب مجموعة كبيرة من الأدلة التي تدحض التهم، سيستأنف الفريق القانوني التابع لهاري ماغواير الحكم، للسماح بإجراء جلسة استماع كاملة وعادلة في وقت لاحق”.
وقال محامو ماغواير (27 عاما) الذي تم اختياره اليوم في تشكيلة المدرب غاريث ساوثغيت لتمثيل بلاده في المباراتين ضد أيسلندا والدنمارك الشهر المقبل، لوسائل الإعلام المحلية أنه غادر الجزر اليونانية نهاية الأسبوع الماضي.
وتم إيقاف تنفيذ الحكم لمدة ثلاث سنوات.
ووفقا لتقارير اعلامية يونانية فإن القتال في الملهى الليلي بدأ بعدما تسبب شخص ما بأذية شقيقة لاعب ليستر سيتي السابق المنتقل إلى مانشستر يونايتد مقابل نحو 87 مليون يورو الصيف الماضي.
وكان كونستانتينوس داريفاس، محامي ماغواير، صرح لوسائل إعلام رياضية محلية ان موكله “في حالة جيدة” على الرغم من امضائه ليلتين في الحجز.

وسوم :