إصابة موظفين أمميين اثنين بانفجار عبوة ناسفة شمالي العراق

أصيب موظفان أمميان، الأربعاء، جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت رتلا مدنيا بمحافظة نينوى، شمالي العراق، وفق مصدر أمني.
وقال ضابط في الشرطة للأناضول، مفضلا عدم ذكر اسمه، إن موظفين اثنين تابعين لمنظمة الصحة العالمية، أصيبا بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت رتلا يقل موظفين بالمنظمة في محافظة نينوى (شمال).
وأوضح أن العبوة الناسفة زرعها مجهولون على جانب الطريق الذي اتخذه رتل مكون من سيارتين تابعتين لمنظمة الصحة العالمية. دون تفاصيل أكثر.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها حتى الساعة 14:50 (ت.غ)، غير أن المصدر الأمني اتهم مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي بالوقوف وراء الحادث.
ومنذ مطلع العام الجاري، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم “داعش”، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق)، المعروفة باسم “مثلث الموت”.
وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على “داعش” باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014.
إلا أن التنظيم الإرهابي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.

وسوم :