سجن قاطع رأس ابنته بالفأس بإيران 9 سنوات

أصدرت سلطات العدالة الإيرانية اليوم الجمعة، حكماً بالسجن لمدة تسع سنوات على رجل قطع رأس ابنته بفأس، مما أثار غضباً واسعاً لأن مدة السجن المحكوم بها ليست طويلة.
وأُعلن الحكم اليوم الجمعة، في محافظة جيلان الشمالية وأثار غضب والدة الفتاة وإيرانيين آخرين سجلوا احتجاجهم على وسائل التواصل الاجتماعي، حسبما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “إسنا”.
وكانت رومينا / 14 عاماً/ من مدينة هاشتبار، على شاطئ بحر قزوين، قد هربت مع صبي أكبر منها سناً كانت قد وقعت في حبه.
وعندما عادت إلى المنزل، قطع والدها رأسها أثناء نومها.
ودفعت جريمة القتل الوحشية الرئيس حسن روحاني إلى الدعوة إلى سن قوانين أكثر صرامة.
ووفقا للقانون الإيراني، لا يعاقب على جرائم الشرف إلا بالسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات والتعويض المالي لأفراد أسرة الضحية، الذي يسمى “الدية”.

وسوم :