“سيمنز” تبين مصير العقد الذي وقعته مع حكومة عبد المهدي لتطوير الكهرباء

أعلنتْ شركة «سيمنز» الألمانية للطاقة، السبت، استمرارها بتنفيذ المرحلة الاولى من خارطة الطريق العراقية لتطوير قطاع الكهرباء.

وقال المدير التنفيذي للشركة مصعب الخطيب في حوار معه،

إن «خارطة الطريق التي وقعت مع الحكومة العراقية العام الماضي، مكنت الشركة من إضافة 791 ميغاواط من الكهرباء للشبكة الوطنية،

وهو ما يكفي لتوفير الطاقة الكهربائية لنحو 2.9 مليون مواطن عراقي».
واضاف انه «تتم حاليا إعادة تأهيل وتحديث محطات توليد الطاقة القائمة حاليًا في العراق، بالإضافة لدعم وتقوية شبكات نقل الكهرباء،

إلى جانب التوسع بصورة كبيرة في زيادة قدرات توليد الطاقة في البلاد بإضافة قدرات جديدة،

وهذا سيسهم في خلق عشرات الآلاف من الوظائف للشعب العراقي على مدار تنفيذ مراحل الخطة».

وأوضح الخطيب، ان “الشركة تتولى إنشاء 13 محطة تحويلية لنقل الطاقة جهد 132/33 كيلو فولت بهدف تقوية ودعم شبكة نقل وتوزيع الكهرباء العراقية،

مع التركيز بصورة خاصة على محافظة البصرة والمحافظات الأخرى الواقعة في وسط وجنوب العراق”،

متوقعاً “إقامة وتركيب أكثر من 35 محطة تحويلية خلال المرحلتين الأوليين من خارطة الطريق،

هذا إلى جانب مشروعات أخرى مقترحة لزيادة مستوى استقرار الشبكة وتحسين أداء شبكة نقل الكهرباء”.

وتابع المدير التنفيذي للشركة ان «سيمنز تقوم أيضًا بتوريد 35 محولًا كهربائيًا بقدرة كهربائية 132 كيلو فولت و400 كيلو فولت لدعم شبكة الكهرباء الوطنية،

حيث وصلت مؤخراً أولى هذه المحولات للعراق، كما ان هناك عددا من المشروعات التي تتولى الشركة تنفيذها،

من بينها إقامة المحطة الغازيّة لتوليد الطاقة بقدرة 500 ميغاواط في محافظة واسط، ومحطة توليد الطاقة بنظام الدورة المركبة وبقدرة 840 ميغاواط في ميسان،

حيث قامت بتوريد المكونات الرئيسة وتقديم خدمات توليد الطاقة طويلة الأجل للمحطتين بما يعزز قدرات التوليد بهما».

وسوم :