بسبب شتم مقتدى الصدر شاب يقتل عمه وزوجته وأبنائهما الثلاثة

بغداد- متابعات:
لا تزال الجريمة المرعبة التي شهدتها منطقة المشتل بالعاصمة العراقية بغداد، بدخول شاب منزل عمه وهو مسلح وإطلاقه النار عليه وعلى زوجته وأبنائهما الثلاثة (5 و9 و14 سنة)، ما أدى إلى وفاتهم، تتفاعل بين العراقيين.
وفي هذا السياق، كشف إعلامي عراقي  سبب الجريمة المروعة التي صدمت العراقيين.
وقال الإعلامي العراقي عمر الجنابي، وفق موقع (وطن) إن الجاني عمد إلى قتل عمّه وعائلته، بدعوى قيام عمّه بشتم مقتدى الصدر -زعيم التيار الصدري-.
ونشر الجنابي صوراً لجدران، كتب عليها عبارات “هذا جزء من شجار على آل الصدر”، و”جند المهدي، سرايا السلام”.
وانتقد الإعلامي العراقي، بيان وزارة الداخلية، التي اكتفت بنشر خبر إلقاء القبض على القاتل، دون أن تتطرق إلى أسباب الجريمة.
وأفادت السلطات العراقية بأنّ القاتل أجبر أفراد العائلة على الدخول إلى حمام المنزل، ثم قام بإطلاق النار عليهم.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية، خالد المحنا، في إيجاز صحافي لوسائل إعلام محلية، إنّ “القاتل أراد من خلال كتابة شعارات سياسية في مكان الجريمة تضليل قوات الأمن، لكن اتضح بعد القبض عليه أنه يعاني من مشاكل نفسية، وجار التحقيق معه”.

وسوم :