التحالف: مقتل 41 داعشيًا في 32 غارة في العراق وسوريا

يستمر التحالف الدولي في توجيه الضربات إلى داعش في لبنان وسوريا، وأن هذه العمليات لن تتوقف اينما اختبأ عناصر التنظين، مشددا على الشركاء أن يظلوا ملتزمين هزيمة داعش في البلدين.

إيلاف من لندن: اعلن التحالف الدولي ضد داعش الجمعة عن تنفيذه 32 ضربة عسكرية ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا هذا الاسبوع قتلت 41 مسلحا. وقال العقيد واين موروتوـ المتحدث باسم التحالف، في بيان مقتضب تابعته “ايلاف” إن قوات التحالف نفذت 32 عملية عسكرية ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا خلال هذا الاسبوع.

اضاف أن “الشركاء العراقيين والسوريين نفذوا هذا الأسبوع 32 عملية ضد تنظيم داعش وأنقذوا المجتمعات المحلية من 41 إرهابياً”، وأن “عمليات متابعة داعش ستستمر اينما اختبأ عناصره مشددا على ان الشركاء يظلون ملتزمين بهزيمة التنظيم”.

وكان فلاديمير فورونكوف، مسؤول مكافحة الإرهاب التابع للأمم المتحدة، قد اعلن مؤخرا أن التقديرات تشير إلى أن أكثر من 10 آلاف من مقاتلي تنظيم داعش ما زالوا ناشطين في العراق وسوريا بعد عامين من هزيمة التنظيم، وأن هجماتهم زادت بشكل كبير هذا العام.

أبلغ فورونكوف مجلس الأمن الدولي أن مقاتلي داعش يتحركون بحرية في خلايا صغيرة بين البلدين، وأكد أن داعش أعاد تنظيم صفوفه وزاد نشاطه ليس فقط في مناطق الصراع مثل العراق وسوريا ولكن أيضًا في بعض الفروع الإقليمية.

تشكل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة عام 2014 لمحاربة تنظيم داعش الذي سيطر آنذاك على ثلث مساحة العراق وبمساندته أعلنت بغداد أواخر عام 2017 الانتصار على داعش باستعادة كل الأراضي التي كان يسيطر عليها التنظيم.

يلتزم أعضاء التحالف الدولي الـ 82 بمواجهة تنظيم داعش على مختلف الجبهات وتفكيك شبكاته ومجابهة طموحاته العالمية. وإضافة إلى الحملة العسكرية التي ينفذها التحالف في سوريا والعراق يقول التحالف انه ملتزم “تدمير البنى التحتية الاقتصادية والمالية للتنظيم ومنع تدفق المقاتلين الإرهابيين الأجانب عبر الحدود ودعم الاستقرار واستعادة الخدمات الأساسية العامة في المناطق المحررة من داعش ومجابهة الدعاية الإعلامية للتنظيم”.

وسوم :