المرجع الاعلى السيد السيستاتي يفتي بأن ( أهل السنة) مسلمون كالشيعة وعبادتهم مبرئة للذمة !.

أفتى المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني صباح اليوم بفتوى نقلها العلامة السيد منير الخباز من خلال كلمة تم بثها بأن المسلم غير الشيعي الإثني عشري هو مسلم واقعاً وظاهراً.

وذكر سماحة العلامة السيد منير الخباز بأنه استلم فتوى المرجع الديني الأعلى السيد السيستاني اليوم والتي تعبر عن رأي سابق له بما نصه: “بأن المسلم غير الإثني عشري مسلمٌ واقعاً وظاهراً لا ظاهراً فقط، ولذلك فإن عبادته كصلاته وصومه وحجه تكون مجزية ومبرئة لذمته، من التكليف بها إذا كانت مستوفية الشروط”.

وأضاف السيد الخباز بأن “لا فرق بين الشيعة وجميع طوائف المسلمين في أن الجميع مسلمون واقعاً وظاهراً، وهذا الرأي لا يخص السيستاني دام ظله بل سبقه أستاذه البروجردي وهو مرجع الشيعة في زمانه، وأستاذه الحجة الكهوهكمري من مراجع قم ومشاهيرها وتعرض له عبقري زمانه الشهيد السيد محمد باقر الصدر قدس سره في شرح العروة، والشيخ المصلح محمد حسين كاشف الغطاء”.

ثم علق السيد منير بأن “القول بأن لا يوجد عالم شيعي إثنى عشري إلا ويحكم بكفر المسلمين جميعاً قول مجانب للحقيقة”.

ويأتي هذا الاستفتاء بعد زعم السيد كمال الحيدري بأن علماء الشيعة جميعهم يكفرون سائر المسلمين مما أثار ضجة، لما يتسبب به هذا التصريح من فتنة بين المسلمين.

وسوم :