بيان إدانة واستنكار

*باسم الصحافيين العراقيين المحترفين*

بيان إدانة واستنكار

ندين ونستنكر (الفبركة الإعلامية) والتسقيط المقصود، الذي تقوم به بعض (وسائل الإعلام)، على رأسهم (قناة العربية الحدث) و (قناة الحرة العراق)، تجاه مجموعة من كبار الصحافيين والكتاب العراقيين المحترفين.

حيث تعمدت هذه القنوات، في أكثر من مرة، صناعة وبث محتوى مفبرك حول ضلوع مجموعة من الكفاءات الاعلامية العراقية، بما يسمى (خلية إعلام الحرس الثوري الايراني)، بناءً على رسائل خاصة منسوبة الى هاتف الصديق الشهيد (هشام الهاشمي)، لم يتأكد صحتها على الإطلاق.

وفي هذا الإطار، نؤكد إدانتنا واستنكارنا لهذه الحملة التسقيطية الموجهة من الخارج، عبر مؤسسات إعلامية تابعة وممولة من قبل حكومات دول، لديها تمثيل دبلوماسي في بغداد !، والتي تستهدف الوسط الصحفي العراقي العامل في الداخل العراقي، رغم علم الجميع بالظروف الصعبة والمخاطر التي تحيط بالعمل الصحفي والإعلامي في العراق منذ الغزو والاجتياح الامريكي عام 2003.

إننا في هذه اللحظة، ومن خلال هذا البيان، ندعو الزملاء الصحافيين العراقيين والعرب، أفراداً ومؤسسات إعلامية، فضلاً عن النقابات والمنظمات المختصة بالدفاع عن الصحافيين، الى إدانة واستنكار عمليات صناعة (المحتوى الإعلامي المفبرك) من قبل قناتي (العربية الحدث والحرة عراق) والذي تقف خلفه أجندات سياسية، على ما يبدو، والذي يستهدف حياة وسمعة عدد من زملاء المهنة المحترفين.

وفق الله الجميع، والشكر موصول لجميع الزملاء الصحافيين والكتاب العراقيين لتضامنهم مع مضامين هذا البيان.

رابطة الصحافيين العراقيين المحترفين

وسوم :