مقرب من العامري يفجرها: العراق سيشهد تشكيل ثاني أقاليمه قريباً جداً

كشف تحالف الفتح، بزعامة هادي العامري، يوم الخميس، وجود حراك وصفه بالفاعل والقوي قد يقود لإعلان تشكيل الاقليم السني، ولفت إلى أن هذا الإقليم سيكون بدعم أمريكي.

مجزرة الفرحاتية وثورة إعمار الانبار.. اول دلائل “الاقليم السني”

هذا الحديث يتناغم مع معلومات كشفتها مصادر سياسية ونيابية لوكالة شفق نيوز، عن مساعٍ محلية واقليمية حثيثة لتشكيل اقليم سني في العراق، يعزز التواجد العسكري الامريكي ويبعد تشكيلات الحشد الشعبي عن المحافظات السنية والحد من الهجمات الصاروخية التي تستهدف القواعد الامريكية في البلاد.

وقال القيادي في التحالف غضنفر البطيخ،، إن “تشكيل الاقليم السني، ليس بالحديث الاعلامي فقط، بل هناك عمل على الأرض من قبل جهات سياسية وشخصيات عشائرية بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية”.

وبين أن “الولايات المتحدة الأمريكية، عندما وضعت قاعدة عسكرية كبيرة لها في الأنبار (عين الأسد)، بناء على مرتكزات اقتصادية، فهي تعرف ما يوجد في تلك المحافظة من منابع غاز ومعادن وغيرها من القوة الاقتصادية”.

وأضاف “الآن الأرضية جاهزة لإعلان الاقليم السني، اكثر من اي وقت اخر، فهناك دعم لهذا المشروع من قبل شخصيات عشائرية وسياسية وشعبية، ولهذا الاعلان عن تشكيل الاقليم السني سيكون قريباً جداً”.

وإقليم كوردستان، هو الكيان الوحيد المستقل عن إدارة المركز ببغداد، وجرت بعد 2003، محاولات لتشكيل إقليم البصرة، وإقليم للعرب السنة في البلاد، لكنها باءت بالفشل.

وسوم :