انباء عن تجريد القوات الأمنية في المنطقة الخضراء من السلاح

نقل المكتب الاعلامي لعضو لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب العراقي يسرى رجب، السبت، عن قائد الفرقة الخاصة المسؤولة عن تأمين المنطقة الخضراء اللواء الركن حامد الزهيري قوله بأنه قد “تم تجريد قواته من السلاح” وذلك بالتزامن مع حلول الذكرى الاولى لتظاهرات تشرين.
وذكر المكتب في بيان حصل عليه “كلمة”، إن رجب زارت في ساعات متأخرة من ليلة امس ميدانيا ً كل بوابات مدينة الخضراء والتقت بقائد باللواء الركن حامد الزهيري وبعدد كبير من منتسبي تلك القوة وطالبتهم بضبط النفس مع المتظاهرين خلال الأيام القادمة التي يقام فيها الذكرى الاولى لانطلاق تظاهرات الخامس والعشرين من تشرين الاول والالتزام بالمبادئ العامة لحقوق الانسان وبالحقوق والحريات التي كفلتها الدستور للمواطنين”.

من جانبه اكد قائد قوة حماية المنطقة الخضراء بانهم “جزء لا يتجزأ من الشعب و بالتزامهم التام بتلك الحقوق المنصوص عليها في الدستور وهم موجودون اساسا ً لحماية كرامة و ارواح المواطنين ولاجله فقد تم تجريد قوتهم من السلاح”.

ودعا القائد ايضا “المتظاهرين السلميين ايضا بضبط النفس اثناء تظاهرهم و مطالبتهم لحقوقهم المشروعة كي يكون الجيش والشرطة والشعب يدا واحدا لأجل حفظ امن البلد وتحقيق تلك المطالب” .

واصدر القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي في شهر ايلول الماضي ، امراً بتكليف اللواء الركن حامد الزهيري بمهام قيادة الفرقة الخاصة، التي ستتولى حماية المنطقة الخضراء شديدة التحصين وسط العاصمة بغداد.

وسوم :