المستشار العسكري للخامنئي: طهران تواصل السعي لطرد جميع القوات الأمريكية من منطقة الشرق الأوسط

قال مستشار عسكري للمرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي إن طهران تواصل السعي لطرد جميع القوات الأمريكية من منطقة الشرق الأوسط انتقامًا من الغارة الأمريكية بالطائرة المسيرة على بغداد، والتي قتلت الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في يناير الماضي.

وقال حسين دهقان، وهو مرشح محتمل للرئاسة في عام 2021، إن الضربات الانتقامية الإيرانية التي وجهت لقاعدة أمريكية في العراق كانت مجرد ”صفعة أولية“، وأضاف أنه لن تكون هناك عودة سهلة إلى المفاوضات مع الولايات المتحدة لهذا السبب.

وحذر مستشار المرشد من أن أي هجوم أمريكي على إيران قد يؤدي إلى ”حرب شاملة“ في الشرق الأوسط في الأيام الأخيرة لإدارة ترامب.

وفي حديث لوكالة ”أسوشيتيد برس“، قال دهقان بلهجة متشددة: ”نحن لا نرحب بالأزمة، ولا بالحرب، فنحن لسنا من يبدأ الحرب، ولكننا لا نسعى وراء المفاوضات دون هدف أيضًا“.

ووصف دهقان (63 عاما) نفسه بأنه ”قومي“ بلا ”نزعة سياسية تقليدية“ خلال مقابلة في مكتبه في وسط طهران، وهو واحد من المرشحين للتسجيل في انتخابات 18 يونيو مع انتهاء فترة روحاني الحالية، ومن الآخرين التكنوقراط الشاب ذا العلاقات بالاستخبارات الإيرانية الرئيس المتشدد السابق محمود أحمدي نجاد.

وأثناء مناقشة البيئة المحيطة بإيران، عكست وجهات نظر دهقان العديد من آراء خامنئي، وقال القائد السابق لسلاح الجو في الحرس الثوري والذي حصل على رتبة عميد إن أي مفاوضات مع الغرب لا يمكن أن تشمل الصواريخ البالستية الإيرانية التي وصفها بأنها ”رادع“ لخصوم طهران.

وحذر دهقان، الذي فرضت عليه وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات منذ نوفمبر 2019، من أي تصعيد عسكري أمريكي في الأسابيع الأخيرة من ولاية ترامب، وقال: ”الصراع التكتيكي المحدود يمكن أن يتحول بسرعة إلى حرب كاملة، ولا الولايات المتحدة ولا المنطقة ولا العالم يمكن أن يقبل مثل هذه الأزمة الشاملة“.
https://t.me/tasrebatnews/24083

وسوم :