وفاة قائد كبير في الحرس الثوري الإيراني بكوفيد-19

أفادت وكالة “فارس” بوفاة قائد عسكري كبير في الحرس الثوري الإيراني أمس السبت إثر إصابته بفيروس كورونا مؤخرا.

وقالت الوكالة إن اللواء عبد الرسول أستوار محمود آبادي الذي كان يعاني من أعراض في الرئة نتيجة تعرضه لهجوم بسلاح كيميائي في الحرب الإيرانية العراقية (1980-1988)، توفي مساء أمس إثر إصابته بفيروس كورونا. 

وذكرت الوكالة أن محمود آبادي عمل “كتفا إلى كتف” مع قاسم سليماني القائد السابق لفيلق القدس، ومساعده حسين همداني (قتل في مدينة حلب عام 2015) في محاربة تنظيم “داعش” في سوريا والعراق.

ونشر موقع “نادي الصحفيين الشباب” الذي يديره التلفزيون الإيراني، صورا له إلى جانب المرشد الإيراني علي خامنئي، وقاسم سليماني.

وأسس محمود آبادي فرقة القوات الخاصة “صابرين” في الحرس الثوري، ودرب القوات البرية في الحرس الثوري، وقاد مقر “المدينة المنورة” العسكري جنوب إيران، ومقر “حمزة سيد الشهداء” شمال غرب البلاد، وترأس كلية العلوم والفنون القتالية.

ويعتبر محمود آبادي أحد قادة المعارك إبان الحرب العراقية الإيرانية، حيث قاد اللواءين “19 فجر” و 35″ الإمام الحسين” ضد القوات العراقية، على الجبهات الجنوبية والجنوبية الغربية.

وسوم :