حقوق الإنسان توثق احداث تظاهرات السليمانية وتعلن حصيلة بالضحايا والمصابين

اعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان، عن توثيق الاحداث التي رافقت التظاهرات في محافظة السليمانية نتيجة تأخر صرف رواتب الموظفين، كما اعلنت عن سقوط 62 ضحية ومصابا نتيجة المصادمات بين المتظاهرين وقوى الامن.

وقالت المفوضية في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إنها “تعبر عن أسفها الشديد لسقوط شهداء وجرحى بين المتظاهرين والقوات الامنية نتيجة للتصادمات التي حصلت في هذه المظاهرات والتي استخدم فيها الغازات المسيلة للدموع والطلقات البلاستيكية والرصاص الحي من قبل القوات الامنية حيث بلغ عدد الشهداء (٨) وعدد الجرحى (٥٤) للفترة من 3-12 ولغاية 9-12”.

واشارت الى “قيام عدد من المتظاهرين بحرق مقرات ودوائر ومؤسسات الدولة اضافة الى مقرات عدد من الاحزاب السياسية في المحافظة، وقيام الجهات الحكومية والامنية في المحافظة بقطع مواقع التواصل الاجتماعي ( فيسبوك – فايبر – انستغرام – وسناب شات ) وغلق مقر قناة NRT الفضائية”.

ولفتت المفوضية الى “اصدار اللجنة الامنية في المحافظة قراراً بمنع التنقل بين محافظتي السليمانية ومحافظة حلبجة”.

واكدت المفوضية على “حق التظاهر السلمي”، داعية كافة الاطراف الى “ضبط النفس وتغليب لغة العقل والحوار”. كما طالبت المتظاهرين بـ”التعاون مع القوات الامنية لحماية الممتلكات العامة والخاصة”، حاثة القوات الامنية في المحافظة على “حماية المتظاهرين والتعاون معهم والابتعاد عن اي تصادمات او اي اعمال عنف”.

واوضحت المفوضية ان “موضوع الرواتب هو حق دستوري وانساني”، مطالبة الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم بـ”الجلوس الى طاولة حوار عاجلة لوضع الحلول والمعالجات للاستجابة لمطالب المتظاهرين المشروعة”.

وقالت إنها “فاتحت لجنة حقوق الانسان النيابية لتشكيل فريق رصد مشترك لمتابعة الاحداث الحاصلة في محافظة السليمانية”.

وأفاد مسؤول أمني، اليوم الأربعاء، بحصيلة ضحايا التظاهرات التي شهدتها السليمانية منذ أكثر من أسبوع، وتسارعت وتيرتها خلال الأيام الثلاثة المنصرمة بشكل دامٍ.

وقال المصدر الأمني، لوكالة شفق نيوز، “سُجل لدينا وقوع سبع ضحايا من المتظاهرين في التظاهرات المختلفة في مدن مختلفة بمحافظة السليمانية على مدار الأيام الثلاثة الماضية”.

وأضاف، “كما تم تسجيل وقوع ضحية عنصر في البيشمركة لمقر للحزب الديمقراطي الكوردستاني، وآخر عقيد في مقر للاتحاد الوطني”. وتابع “أنه تم تسجيل جرحى، لكن أعدادهم غير معلومة بعد”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت اللجنة الأمنية العليا في إقليم كوردستان، منع تنظيم أي تظاهرات غير مرخصة، وذلك بعد إسبوع من احتجاجات دامية شهدتها محافظة السليمانية والمدن المحيطة بها.

وتشهد محافظة السليمانية احتجاجات منذ أسبوع على تأخر صرف رواتب الموظفين تخللتها أعمال عنف خلفت ضحايا ومصابين من المتظاهرين وأفراد الأمن، إضافة إلى حرق مقرات حزبية وحكومية.

وسوم :