سقوط ضحية مع تجدد أعمال العنف باحتجاجات في كرميان

أفادت مصادر مطلعة بسقوط ضحية خلال أعمال عنف رافقت احتجاجات يوم الخميس في إدارة كرميان.

وقالت المصادر ، إن احتجاجات انطلقت مجدداً في قضاء كفري بإدارة كرميان.

وأضافت أن المتظاهرين حاصروا مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في المدينة محاولين إضرام النار فيه ما أشعل صدامات مع قوات الأمن.

وأشارت المصادر إلى أن متظاهراً لقي مصرعه وأصيب آخر خلال أعمال العنف.

وتشهد محافظة السليمانية، وحلبجة وادارتا منطقتي كرميان، ورابرين تظاهرات غاضبة منذ الأسبوع الماضي على تأخر صرف الرواتب، وتردي الواقع المعيشي في الاقليم جراء انخفاض اسعار النفط وتفشي فيروس كورونا مع قطع الحكومة الاتحادية في بغداد حصة كوردستان من الموازنة العامة للبلاد.

ورافقت الاحتجاجات اعمال عنف وتخريب وحرق لمبان حكومية وحزبية سقط على اثرها 8 ضحايا وعشرات الجرحى من المتظاهرين وأفراد الأمن.

وسوم :