إلغاء منتدى اقتصادي كان مقررا بين إيران والاتحاد الأوروبي على خلفية إعدام المعارض روح الله زم

تم اليوم الاثنين الإعلان عن إلغاء منتدى اقتصادي كان مقررا عقده بين الاتحاد الأوروبي وإيران، وذلك بعد أسابيع من الإعداد له.
ولم تذكر وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) سبب قرار الإلغاء، إلا أنها أشارت إلى أن الاجتماع، الذي كان مقررا أن يستمر ثلاثة أيام في طهران، قد يعقد في وقت لاحق.
وربط البعض بين الإلغاء وبين إدانة الاتحاد الأوروبي لإعدام الصحفي والمدون الإيراني روح الله زم أمس الأول السبت.
واستدعت وزارة الخارجية في طهران أمس السفير الألماني والقائم بالأعمال الفرنسي بسبب إدانتهما للإعدام، واحتجت الحكومة الإيرانية على تدخل الاتحاد الأوروبي في الشؤون الداخلية للبلاد.
ويحظى هذا المنتدى الاقتصادي بأهمية بالغة لإيران. وكان من المتوقع أن يشارك فيه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ومسؤول الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل والعديد من سفراء الاتحاد الأوروبي وأكثر من ثلاثة آلاف رجل أعمال من إيران وخارجها.
وأعدمت السلطات زم بعد إدانته بالتحريض على الاحتجاجات التي اندلعت في عام 2017 ، وارتكاب جرائم ضد الأمن القومي الداخلي والخارجي للبلاد من خلال التجسس لمصلحة جهاز استخبارات تابع لإحدى دول المنطقة وجهاز الاستخبارات الفرنسي.
يشار إلى أن المدون كان استنكر بشكل خاص تزوير الانتخابات وإعادة انتخاب محمود أحمدي نجاد خلال الانتخابات الرئاسية لعام .2009 ثم فر إلى فرنسا عبر ماليزيا.
ووفقا لتقارير إعلامية، فقد قامت قوات الأمن الإيرانية باستدراجه إلى العراق، حيث اعتقل هناك أواخر العام الماضي ومن ثم تم نقله إلى إيران.

وسوم :