وزيرة الهجرة: سنعمل على إعادة العراقيين المهاجرين إلى دول العالم وفق القانون

كشفت وزيرة الهجرة والمهجرين إيفان فائق جابرو، الأربعاء، عن توجه وزارتها لإعادة اللاجئين العراقيين في العديد من دول العالم وفق القانون.
وقالت في بيان لها عقب استقبالها السفير الباباوي لدى العراق ميتجا ليسكوفار  إن “الإرهاب ترك آثارا سلبية ملموسة في العراق من بينها تدمير المناطق التي كانت تحت سيطرته وتناقص أعداد الاقليات في البلاد جراء الهجرة في السنوات الأخيرة ” وأضافت ان “الحكومة العراقية متمثلة بوزارة الهجرة والمهجرين عملت على مد جسور الثقة بينها وبين الاقليات للحفاظ على وجودهم في الوطن”.

ورأت أن “العراق ملتقى الديانات التي تتفق كلها على احترام الإنسان وكرامته وإشاعة ثقافة وقيم السلام”.

وأكدت جابرو عزم الحكومة العراقية على “إعادة النازحين وتأهيل ضحايا داعش من النساء والأطفال من الناحية النفسية والاجتماعية ليندمجوا بالمجتمع ويعيشوا حياة طبيعية”.

وأشارت الى ان “الوزارة قامت بإغلاق 18 مخيماً للنازحين ولم يتبق سوى ثلاثة فقط ، ماعدا المخيمات في إقليم كردستان العراق”.

وطالبت المنظمات الدولية والأمم المتحدة والمجتمع الدولي بمساعدة الوزارة في هذا المجال وتقديم جهد اكبر من قبل الشركاء لإنهاء هذا الملف واعادة اخر نازح الى منطقة سكناه الاصلية”.

وكشفت جابرو عن توجه الوزارة في المرحلة القادمة للدول التي تحتضن اعداداً كبيرة من اللاجئين العراقيين كالمانيا وبلجيكا واستراليا وفنلندا لمتابعة اوضاعهم خصوصا المرفوضة طلبات لجوئهم والعمل على تشجيعهم على العودة الى بلادهم طوعيا.

وقالت “لدينا قوانين تنص على اعادة الشخص الى الدولة التي اعادته قسراً”.

وسوم :