الخزعلي يحذر من “كارثة” ويدعو لرد فعل شعبي على “أكبر عملية سرقة”

دعا الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، يوم الأحد، القوى السياسية والمواطنين إلى اتخاذ موقف حازم ضد خفض قيمة الدينار، منتقداً “تغاضي” الحكومة والأحزاب عن عمليات سرقة تجري في وضح النهار.

وقال الخزعلي في تغريدة على حسابه في تويتر، ، “في الوقت الذي تدعي فيه الحكومة وقوى سياسية عديدة محاربة الفساد فإن ما يجري حالياً وفي أكثر من ملف وأهمها البنك المركزي وميناء الفاو وشركات الهاتف الجوال، هي أكبر عملية سرقة تجري في وضح النهار وللأسف أن ردة الفعل السياسي والجماهيري أمامها ليست بالقدر المطلوب”.

وحذر من أن “استمرار تحول الوضع الاقتصادي من سيء إلى أسوأ ينذر بأوضاع كارثية ستطال وضع البلد ككل وسيكون المتضرر الأول فيها هو المواطن”.

ودعا الخزعلي “كافة القوى والشخصيات الوطنية إلى اتخاذ الموقف المطلوب حيث أن إصدار البيانات والتصريحات بدون اتخاذ خطوات عملية على مستوى مجلس النواب والضغط على مجلس الوزراء لن يكون كافياً، وكذلك أدعو الجماهير للتعبير عن رفضهم لما يجري الآن والوقوف ضده وإلا فإن الأمور ستصل إلى ما لا يحمد عقباه”.

وسوم :