مقتدى الصدر: الحدود العراقية في خطر دائم فهي أسيرة الفساد.

حذر زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، يوم الأحد، من خطر يهدد الأمن والاقتصاد الوطني بسبب عدم السيطرة على الحدود العراقية جراء تفشي الفساد وسيطرة “الميليشيات”.

وقال الصدر في تغريدة على حسابه في تويتر، “اللهم اشهد اني قد بلغت وسأستمر بالتبليغ. فالحدود العراقية في خطر دائم فهي أسيرة الفساد كالعادة”.

وأضاف “العدو يتسلل والميليشيات تسيطر والتهريب على قدم وساق من مخدرات وأموال ومسلحين وبضائع وغيرها مما عرض الأمن والاقتصاد للخطر”.

وتشير تقارير خاصة، إلى أن الحدود العراقية تشهد ضعفاً في سيطرة الدولة عليها حيث تجري عمليات تهريب بضائع وأشخاص إلى داخل العراق أو إلى خارجه تحت علم بعض الجهات المتنفذة.

وسوم :