الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات تستهدف 7 أفراد و10 كيانات منها البنك المركزي السوري

فرضت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، عقوبات جديدة مرتبطة بسوريا، تستهدف مصرف سوريا المركزي بالإضافة إلى إدراج العديد من الأفراد والكيانات في القائمة السوداء، بحسب موقع وزارة الخزانة الأمريكية على الإنترنت.

ويمثل الإجراء، الذي يأتي بعد سلسلة من العقوبات المفروضة على سوريا هذا العام، جولة أخرى في محاولة واشنطن لدفع حكومة الرئيس السوري بشار الأسد للعودة إلى المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة والتوسط في إنهاء الحرب المستمرة منذ ما يقرب من عقد في البلاد.

وظهر تقرير اليوم عن تبعات العقوبات الأمريكية والأوروبية على سوريا وبينت أنّ “العقوبات أدت إلى كبح نمو المصارف الخاصة، حتى قبل تصنيف هذه المصارف في قائمة العقوبات، فجميعها مرتبطة بمصارف لبنانية وأردنية خسرت علاقتها مع المصارف الغربية بسبب الامتثال وتجنب المخاطر”.

وأضاف أنّ “المصارف الخليجية الاسلامية والتقليدية سيطرت على القطاع المصرفي في سوريا”، مشيراً إلى أنّ “الاقتصاد اعتمد على التحويلات المالية غير الرسمية من بلدان مجاورة أبرزها لبنان وتركيا، ما جعل المصرف المركزي في حالة عجز عن التدخل في حماية سعر صرف الليرة مقابل الدولار”.

كما نمت شبكات التجارة غير المشروعة التي تسيطر عليها الاجهزة الامنية،  بحسب التقرير.

وأدي هذا إلى ارتفاع نسبة الواردات السورية “غير محددة بلد المنشأ” من 1 بالمائة في العام 2010 إلى 40 بالمائة عام 2018.
👇
https://t.me/tasrebatnews

وسوم :