بعد 40 عاما على وفاته أسرة عمر خورشيد تعلن تقبلها العزاء.. هل كانوا ينتظرون وفاة صفوت الشريف؟

القاهرة- متابعات: بعد مرور ما يقرب من 40 عاما على رحيل عازف الجيتار الشهير عمر خورشيد، أعلنت أسرة الفنان الراحل تقبلهم العزاء في وفاته.
إيهاب خورشيد، شقيق الفنان الراحل، كتب على حسابه الخاص على موقع “الفيس بوك”: “نحب نذكر اخوانا بتوع له ما له وعليه ما عليه، بقول شيخ الإسلام الإمام الحافظ بن حجر رحمة الله عليه “من مات من الطغاة والظلمة نفرح بموته، ونشهد علي أنه طغي وظلم وتجبر لأننا شهداء الله في ملكه”.
وأضاف: :وكما قال رسول الله : صلى الله عليه وسلم “موت العبد الفاجر الظالم يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب”.
واختتم كلامه بقوله: “الأسره تتقبل واجب العزاء في منزلها في مصر الجديده.. الله يرحمك يا عمر”.
وقد ربط الكثيرين بين كلام شقيق الفنان الراحل عمر خورشيد، وبين وفاة وزير الإعلام الأسبق صفوت الشريف منذ أيام قليلة.
وكان عازف الجيتار والممثل المصري عمر خورشيد قد توفي عام 1981م في حادث أليم بجوار فندق مينا هاوس بشارع الهرم؛ وقد قيل وقتها أن هذا الحادث يقف خلفه شخصية سياسية شهيرة.

وسوم :