خلافات تعصف بـ”دولة القانون” تهدد انشطاره الى اربع كتل

اكد مصدر مسؤول في الائتلاف الوطني العراقي،الاربعاء، ان دولة القانون يواجه مجموعة كبيرة من المشاكل التي قد تعصف به في المستقبل القريب قد تحوله الى اربعة كتل صغيرة يروم بعضها الاستئثار بمنصب رئيس الوزراء في الحكومة المقبلة.

وقال المصدر لـ(البغدادية نيوز)، ان “الائتلاف الوطني الذي يضم معظم الكتل الشيعية عقد اجتماعا مهما ناقش فيه مجمل الاوضاع السياسية ودق المسمار الاخير في نعش دولة القانون، مبينا ان الائتلاف الوطني العراقي”اتفق على مجموعة نقاط ابرزها الانفتاح والتواصل مع القوى الوطنية الفائزة والتي ترفض الولاية الثالثة للمالكي”.

واضاف ، ان الائتلاف اتفق ايضا”على ان تتعامل مفوضية الانتخابات بجدية مع الطعون المقدمة من مختلف الكتل السياسية والتي اجمعت على وجود تزوير كبير في العملية الانتخابية”، مشيرا الى ان “وجود خلافات كبيرة في ائتلاف دولة القاون يهددها بالانشطار الى اربعة كتل تشمل: بدر برئاسة هادي العامري،مستقلون برئاسة حسين الشهرستاني، تنظيم العراق برئاسة خضير الخزاعي”.

وتابع المصدر ، ان”تصرفات المالكي في التعامل مع باقي المكونات السياسية في الاونة الاخيرة تبين منهجه الثابت الذي تعامل به مع مختلف تلك المكونات والتي تعرضت للتهميش والاقصاء”، لافتا الى ان “المالكي مصر على تطبيقه في المرحلة المقبلة ،خاصة انه يريد استبعاد شخصيات سياسية لها ثقلها من ابرزها اسامة النجيفي وبعض قادة التيار الصدري والمجلس الاعلى،فضلا عن رئيس القائمة الوطنية اياد علاوي”.

دولة القانون

وسوم :