محيي الدين:فكرة هزيمة التنظيم ليست صحيحة

“18 ألف داعشي بين العراق وسوريا”.. خبير: فكرة هزيمة التنظيم ليست صحيحة

رأى الخبير الاستراتيجي، معتز محيي الدين، السبت (23 كانون الثاني، 2021) أن فكرة هزيمة تنظيم داعش في العراق، “غير صحيحة”، فيما أكد أن التنظيم لا تزال لديه “أذرع مهمة”.

وقال محيي الدين، وهو رئيس “المركز الجمهوري للدراسات السياسية والأمنية”، في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط”، إن “فكرة أننا ألحقنا الهزيمة بتنظيم (داعش) وأنه قد انتهى ليست في الواقع صحيحة، حيث أكدت تقارير عديدة أميركية ومن جهات أخرى أن التهديد لا يزال قائماً ولا يزال موجوداً في العديد من المناطق في العراق، ويملك في الواقع أذرعاً مهمة سواء في العراق أو سوريا”. 

وأضاف محيي الدين أن “العراق -وهذه واحدة من المشكلات- لم يهتم بمثل هذه التقارير أو أهمية ملاحقة التنظيم خارج العراق، حيث إنه لا يزال يملك أموالاً طائلة تقدَّر بنحو 400 مليون دولار مخبّأة في أمكنة مختلفة في العراق وسوريا كما يملك أكثر من 18 ألف مسلح موزعين بين العراق وسوريا، وبالتالي فإن هذه الخلايا النائمة أو المتحركة أحياناً قد نفّذت تعليمات القيادات الخارجية وشكّلت تهديداً أمنياً خطيراً”.

ويأتي هذا، بعد جملة انتقادات وجهت إلى الحكومات العراقية المتعاقبة، على خلفية تمكن عناصر تنظيم داعش، من تنفيذ عدة خروفات في مناطق مختلفة من البلاد، وآخرها تبني التفجير المزدوج، في ساحة الطيران، وسط بغداد.

وفي يوم أمس الأول الخميس (21 كانون الثاني 2021) استهدف انتحاريان اثنان سوقا شعبية مكتظة لبيع الملابس المستعملة في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد، بحزامين ناسفين، ما أسفر عن سقوط 32 شهيدا و110 جرحى، بحسب الإحصائية الرسمية لوزارة الصحة. 

وسوم :