النسب السكانية للمكونات العراقية في العام 2020 بعيداً عن محاولات التسييس

د. علي المؤمن

ذكرت في بعض مقالاتي ومؤلفاتي النسب السكانية للمكونات القومية والطائفية في العراق، ومنها نسبة السنة العرب، والتي تبلغ حوالي 16 بالمائة من عدد سكان العراق؛ الأمر أزعج كثير منهم، وردّ عليّ بروح طائفية مليئة بالشتائم والأوصاف البشعة؛ بدلاً من مناقشة الأمر بروح البحث العلمي والحوار البنّاء. وأود هنا توضيح وجهة نظري حيال هذا الموضوع، لأن موضوع نسب المكونات السكانية هو موضوع ديمغرافي صرف، ولايجوز تسييسه أو طأفنته، ولايجوز شتم الباحث ووصفه بأشنع الاوصاف لمجرد أنه كشف عن نسبة السنة العرب.

إن عدد نفوس أي مكون بشري في العراق، مهما بلغت ضآلته؛ لاينتقص من وطنيته وحقوقه وواجباته؛ فكل العراقيين متساوون في الحقوق والواجبات، بصرف النظر عن الدين والطائفة والايديولوجية والتوجه الفكري والثقافي والاجتماعي. فالسنة والشيعة، والكرد والعرب والفيليين والتركمان نسيج عراقي واحد، ومعيار تسلم المسؤوليات هي صناديق الانتخابات فقط. وشخصياً لا أرى ضيراً في أن يتسلّم الشيعي والسني والعربي والكردي والتركماني، أية مسؤولية في الدولة، بدءاً برئاسة الجمهورية وانتهاءً بأي موقع وظيفي آخر، لأن السنة أهلنا كما أن الشيعة أهلنا، وهكذا العرب والكرد.

لقد ذكرت نسب المكونات السكانية العراقية بشيء من التفصيل في ثلاثة من كتبي (سنوات الجمر/ 1993، صدمة التاريخ/ 2010 وجدليات الدعوة/ 2016)؛ في إطار إحصاءات تقريبية علمية، قمت بها مع فريق بحثي عراقي، خلال الفترة من 1986 ولغاية 1991، وسبق أن طرحت النتائج للمرة الاولى في العام 1993 في كتابي “سنوات الجمر”، أي قبل سقوط دولة صدام حسين بعشر سنوات، ولا أزال أعتقد بصحة تلك النسب وثباتها النسبي، بعد مرور 30 عاماً تقريباً على نشرها.

وهذه خلاصة النسب الإحصائية التقديرية:
1- الشيعة العرب: 55 بالمائة من عدد سكان العراق
2- الشيعة الفيليون واللك: 5 بالمائة
3- الشيعة الفرس والقوميات الإيرانية الأخرى: 2 بالمائة
4- الشيعة التركمان: 2 بالمائة
5- الشيعة الشبك: 0.3 بالمائة
6- الشيعة الكرد: 0.2 بالمائة
7- السنة العرب: 16 بالمائة
8- السنة الكرد: 14بالمائة
9- السنة التركمان: 1.5 بالمائة
10- السنة الترك والقوميات العثمانية: 0.9 بالمائة
11- السنة الشبك: 0.1 بالمائة
12- المسيحيون الكلدان والآشوريون والقوميات الأخرى: 2.6 بالمائة
13- الصابئة: 0.2 بالمائة
14- الإيزديون الكرد: 0.2 بالمائة من عدد سكان العراق.

وعليه؛ تكون نسبة المسلمين (شيعة وسنة) 97 بالمائة من عدد سكان العراق، وغير المسلمين (مسيحيون وصابئة وايزديين) 3 بالمائة. وتبلغ نسبة المسلمين الشيعة، بكل قومياتهم: 64.5 بالمائة، والسنة بكل قومياتهم: 32.5%، أي ما مجموعه (25.920.000) شيعي عربي وفيلي ولكي وتركماني وايراني وشبكي وكردي، و(12.880.000) سني عربي وكردي وتركماني وشبكي، من عدد سكان العراق البالغ أربعين مليون نسمة في العام 2020.

و أكرر بأنني كنت ولا أزال أنظر الى موضوع الديمغرافيا العراقية باعتباره موضوعاً علمياً بحثياً بعيداً عن تأثيرات السياسة والطائفية.

وسوم :