ايران بشأن هجوم اربيل: طرف ثالث

طالبت الخارجية الايرانية الحكومة العراقية بالكشف عن مرتكبي “الجرائم الاخيرة”، مشيرة الى وجود طرف ثالث وذلك تعليقا على اتهامها بهجوم اربيل.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، وفق إن “مساعي زعزعة العلاقات بين إيران والعراق أمر مثير للشبهة”.

وأشار سعيد خطيب زاده إلى أن هذه المساعي “تهدد الاستقرار والسلام الإقليمي”، مؤكدا أن “هناك أطراف ثالثة تسعى لتوتير الأجواء الإقليمية، وإيقاع طهران وبغداد في المصيدة”.
وبين زادة متوجها للحكومة العراقي: “ندعو الحكومة العراقية إلى السعي الجاد للكشف عن الحقيقة ومرتكبي الجرائم الأخيرة”.
وأضاف: “نشهد مؤخرا زيادة في أعداد القوات الأجنبية في العراق، وذلك بحد ذاته سبب لزعزعة الأمن”.

وسوم :