المكسيك.. أعمال شغب بقيادة النساء في يوم المرأة

أصيب العشرات من عناصر الشرطة والمدنيين خلال مظاهرات يوم المرأة العالمي في العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي، حيث احتجت آلاف النساء على العنف ضد المرأة في جميع أنحاء البلاد.
وشهدت مكسيكو سيتي يوم الاثنين مسيرة تضامن من أجل المساواة للمرأة في الحقوق والتحرر. وقامت السلطات في العاصمة بتسييج المباني والمعالم التاريخية لحمايتها من التخريب، إلا أن بعض النساء أقدمن على إضرام النار والتعرض لبعض عناصر الشرطة.

وخرجت مجموعات نسوية إلى شوارع المكسيك يوم الاثنين للمطالبة بوقف جرائم القتل والانتهاكات ضد النساء، في بلد تُقتل فيه حوالي 10 نساء كل يوم.

وحملت المتظاهرات صورا للنساء المقتولات ولافتات مكتوب عليها “المكسيك قاتلة النساء” و “لم يقتلوني، لكني أعيش في خوف”.

وفي مكسيكو سيتي، سارت المتظاهرات إلى القصر الوطني، مقر السلطة التنفيذية الاتحادية.

وتم نشر أكثر من ألفي شرطية غير مسلحة لتوفير الأمن خلال المظاهرات.

وأسفرت المسيرة، عن إصابة 62 شرطيا و 19 مدنيا. نقل تسعة ضباط شرطة ومدني واحد الى المستشفى وهم في حالة مستقرة، بحسب وكالة نوفوستي الروسية.

وقُتلت أكثر من 3700 امرأة في المكسيك العام الماضي ، بما في ذلك نحو 967 حالة تم تصنيفها على أنها عمليات قتل على أساس الجنس ، أو “قتل النساء”. كما زادت التقارير عن العنف الأسري خلال جائحة فيروس كورونا.

المصدر: وكالات، نوفوستي

وسوم :