تحالف الفتح متخوف من “حوار” الكاظمي

كشف تحالف الفتح، بزعامة هادي العامري، اليوم الثلاثاء، عن وجود تخوف سياسي من دعوة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لحوار وطني يشمل قوى السياسية والمعارضة.

وقال القيادي في التحالف غضنفر البطيخ،، ان “هناك تخوفا سياسيا من دعوة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لحوار وطني يشمل قوى السياسية والمعارضة، فهذه الدعوة ربما تشمل شخصيات وأطراف متلطخة يدها بدماء العراقيين أو من الشخصيات البعثية، وهذا الأمر لم ولن نقبل به اطلاقا”.

وبين البطيخ انه “هناك ضغوطات دولية على رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، للدخول بحوار مع هذه الأطراف تحت عنوان (الحوار الوطني)، ولهذا على الكاظمي توضيح من هي الأطراف التي دعاها الى الحوار، فلا يمكن جعل هذه الدعوة مفتوحة، فهناك أطراف لا تؤمن بالنظام السياسي الجديد، هدفها تدمير هذا النظام، فكيف نتحاور معها”.

من جهته؛ رحب رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، بدعوة الحوار التي اطلقها رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وقال الحكيم في تغريدة على صفحته في موقع التدوينات القصيرة تويتر؛ إن الفرصة سانحة والأجواء مهيأة للمضي بهذا الحوار ونجدد المطالبة بانخراط جميع القوى السياسية والفعاليات الاجتماعية والأكاديمية بحوار يستوعب جميع الرؤى والأفكار البناءة لمعالجة الاخفاقات وتقويم السلبيات.

وأطلق رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، يوم الاثنين (8 آذار 2021)، دعوة إلى معارضي الحكومة، لما أسماه “حوار مفتوح وصريح” قائم على أساس مصلحة البلد وأمنه وسيادته.

وسوم :