الكشف عن عدد جرحى التظاهرات المتقدمين لطلب العلاج بالخارج

كشفت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، الاربعاء، عن تقديم 110 من جرحى التظاهرات للعلاج خارج العراق، فيما أشارت الى المباشرة بارسالهم على شكل دفعات.
وقال المتحدث باسم الأمانة العامة، حيدر مجيد،في حديث صحفي إن “وزارة الصحة شكلت لجنة خاصة بجرحى التظاهرات استناداً إلى ما جاء بتوجيهات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بشأن تقديم العناية والرعاية الطبية والصحية”.

وأضاف مجيد، أن “الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي استقبل عدداً من الجرحى يمثلون جميع المحافظات بحضور اللجنة المكلفة، وتم إجراء الكشف الأولي وتم نقل عدد منهم إلى مستشفى بغداد لغرض المباشرة بعلاجهم”.

وأشار الى ان “المتقدمين إلى قسم الاستقدام والإخلاء الطبي بلغ عددهم (110) جرحى من مختلف المحافظات وبعد إجراء الفحوصات الطبية تم شمول (36) منهم أصحاب الإصابات الحرجة للسفر خارج العراق”، مؤكداً “تقديم العلاجات للبقية داخل مستشفيات بغداد والواسطي والتمريض الخاص”.

ونوه الى أن “وزارة الصحة باشرت بالتجهيز لتسفير المشمولين واصدار الجوازات واستحصال تاشيرات الدخول لكل جريح يرافقه احد من ذويه”، موضحاً أن “قسم الاستقدام والإخلاء الطبي في الوزارة باشر باخلائهم الى مستشفيات إسطنبول والهند على شكل وجبات، آخر وجبة تضمنت (26) جريحاً، عاد منهم قبل أسبوعين (20) بعد اكتمال رحلة العلاج”.

وتابع، أن “الوجبات التي عادت هنالك اعداد منهم سيغادرون مرة أخرى لاستكمال المراحل العلاجية”.

وسوم :