مستنكرا بشدة الجريمة الشنعاء بصلاح الدين الكعبي لن نسمح بضياع أمن ودماء العراقيين .. وسنحاسب المقصرين

الكعبي : سنوعز بتشكيل لجنة تحقيقية خاصة بكشف ملابسات الحادثة وسنتابع الاجراءات
الكعبي يجدد دعوته للاسراع بتنفيذ عملية امنية واسعة في المناطق المحررة لحماية المواطنين

استنكر السيد حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب بشدة اليوم الجمعة ١٢ اذار ٢٠٢١ الجريمة النكراء بحق عائلة عراقية بمنطقة “البو دور” في تكريت بمحافظة صلاح الدين، مجددت دعوته للحكومة بتنفيذ لتنفيذ عملية أمنية واسعة ضد بقايا عصابات داعش الارهابية لحماية أمن المواطنين ، وتجنب عدم تكرار هذه الحوادث التي يذهب ضحيتها ابناء الوطن.

وقال الكعبي في بيان : ان تكرار هذه الاعمال في المناطق المحررة يتطلب مزيدا من الجهد الاستخباري بالتعاون مع اهل تلك المناطق لكشف الخلايا الارهابية، داعيا القائد العام للقوات المسلحة لاطلاق حملة أمنية واسعة النطاق في المناطق التي تنشط فيها خلايا داعش لتوفير الحماية الكاملة للمواطنين.

وطالب الكعبي بالاسراع في كشف ملابسات الجريمة من خلال اجراء تحقيق فوري والقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم العادل، مؤكدا في الوقت ذاته ان مجلس النواب لن يقف متفرجا امام هذه الجرائم ، وسنوعز بتشكيل لجنة تحقيقية خاصة بمتابعة هذه الحادثة المؤسفة وسنتابع الاجراءات والتدابير والخطط الأمنية المتخذة ولن نسمح ابدا بضياع امن ودماء العراقيين وسنعمل على محاسبة المقصرين .

https://t.me/tasrebatnews

وسوم :