شمس الدين: 4 ملفات سيتضمنها الحوار الوطني الذي دعا إليه الكاظمي

كشف عضو مجلس النواب عن كتلة “المستقبل”، سركوت شمس الدين، اليوم السبت (13 آذار 2021)، عمّا سيتضمنه الحوار الوطني الذي دعا إليه رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي.

وقال شمس الدين في تصريح صحفي إنَّ “أبرز الملفات التي سيناقشها الحوار الوطني الذي سيكون برعاية الأمم المتحدة، هي الانتخابات، وحصر السلاح، وبناء الدولة، والعلاقات الخارجيَّة”.

وأشار إلى أن “الحوار يجب أنْ يكون بمشاركة خبراء وأكاديميين وأحزاب معارضة والمجتمع المدني”، محذَّراً من أنْ “يقتصر الحوار على الأحزاب السياسيَّة الحاكمة فقط”.
وكان رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، تحدث في وقت سابق، عن أن دعا جميع القوى السياسية المشاركة في العملية السياسية، والمعارضة لحكومته الى حوار وطني شامل، يضمن حق العراق في الحفاظ على أمنه واستقراره، ويشمل جميع العراقيين.
وأصدر تحالف الفتح، الأربعاء، (10 اذار 2021)، بياناً قال فيه: “نرحب بأي حوار وطني جاد”، مبينا انه “لا جدوى من اي حوار وطني قبل تحقيق السيادة الوطنية الكاملة وخروج القوات الاجنبية بالكامل”.

واضاف البيان، ان “الأولى على الحكومة في هذه المرحلة تقديم الحلول الناجعة للمشكلة الاقتصادية وإعادة هيبة الدولة وبسط الأمن وتقديم الخدمات الاساسية للمواطن والتهيئة الكاملة للانتخابات المبكرة”.
وكان رئيس تحالف عراقيون، عمار الحكيم، قد رأى، الثلاثاء (09 آذار 2021)، أن الفرصة “سانحة” والأجواء مهيأة للمضي بالحوار الوطني الشامل، الذي دعا إليه رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي.          
وكتب الحكيم تغريدة عبر منصة تويتر، ذكر فيها: “نتضامن مع دعوة السيد رئيس الوزراء الاستاذ مصطفى الكاظمي إلى حوار وطني، ونؤكد أن الفرصة سانحة والأجواء مهيأة للمضي بهذا الحوار”.
وأضاف: “نجدد المطالبة بانخراط جميع القوى السياسية والفعاليات الاجتماعية والأكاديمية بحوار يستوعب جميع الرؤى والافكار البناءة لمعالجة الاخفاقات وتقويم السلبيات”.
من جهته، دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الأربعاء (10 آذار 2021)، إلى تفعيل الحوار الإصلاحي تحت إشراف أممي ويستثنى من ذلك كل من له انتماء بعثي أو إرهابي.
وكان رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني، قد رحب، الاثنين الماضي، بدعوة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي من اجل عقد حوار وطني بين الأطراف العراقية.
وقال بارزاني في بيان، “باسم حكومة إقليم كردستان أرحب وأدعم دعوة رئيس الوزراء الاتحادي، السيد مصطفى الكاظمي، من اجل عقد حوار وطني بين الأطراف العراقية لحل جميع المشاكل والصراعات بشكل جذري”.
وأضاف، “كما نعرب عن استعدادنا للتوصل إلى اتفاق شامل ونهائي لحل كافة المشاكل بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان على أساس الدستور”.

وسوم :