مقتل وإصابة 4 أشخاص بـ”عراضة” عشائرية في المثنى

أفاد مصدر أمني في محافظة المثنى، يوم الأحد، بمقتل شخص وإصابة 3 آخرين خلال “عراضة” عشائرية جرت داخل إحدى المستشفيات في مدينة السماوة.

وقال المصدر ، إن “الشيخ العام لعشيرة آل عبس، الشيخ كاصد حسن مونس، توفي اليوم في مستشفى السماوة التعليمي، فقام أفراد من عشيرته بعراضة مسلحة داخل المستشفى”.

وبين أن “احد افراد العراضة هوى السلاح من يده ما تسبب بمقتل شخص قريب عليه، واصابة ثلاثة آخرين بجروح خطرة”.

وأضاف المصدر، أن “جثة القتيل تم نقلها الى الطب العدلي لإكمال الإجراءات القانونية لها، فيما تلقى الجرحى العلاج داخل المستشفى نفسه”.

وأشار إلى أن القوات الأمنية فتحت تحقيقا في الحادث وحالياً تبحث عن الاشخاص الذين اطلقوا النار خلال العراضة.

و”العراضة” العشائرية هي حضور رجال العشائر حاملين للسلاح ويطلقون النار عند وصولهم إلى منزل المتوفي، كتقليد للتعبير عن احترامهم لمنزلة المتوفي.

من جانب آخر، أعلنت وزارة الداخلية في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، أن معلومات وردت عن حصول جريمة سطو مسلح في منطقة الجمعيات وسط مدينة البصرة، من قبل شخصين ينتحلان صفة جهة امنية، وقاما بالاعتداء على صاحب الدار وإصابته إصابة بليغة في الرأس بقبضة المسدس.

وبينت أنه تم على الفور تشكيل فريق عمل من قسم مكافحة الاجرام وبعد التحري وجمع المعلومات تم التعرف على هوية المتهمين خلال 48 ساعة.

وأشارت إلى أنه تم وضع خطة محكمة تمت مداهمتهما والقاء القبض عليهما وضبط بحوزتهما المسدس المستخدم والملابس العسكرية المستخدمة في عملية السطو وتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقهما واحالتهما الى القضاء لينالا جزاءهم العادل .

وسوم :