بعد توقف دول غربية وأسيوية عن استخدامه.. توضيح نيابي بشأن التطعيم بأسترازينيكا في العراق

قال عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية، سلمان حسن، اليوم الأحد، إن لقاح استرازينيكا مجاز من قبل منظمة الصحة العالمية، ولا توجد أية بحوث أو دراسات رسمية تثبت تأثيره على الإنسان حسب قوله.

وأوقفت الدنمارك والنرويج وأيسلندا وإيرلندا مؤقتا التطعيم بلقاح أسترازينيكا، تبعتها إيطاليا والنمسا، كإجراء احترازي، بعد تقارير تفيد بأن عددا قليلا من الأشخاص أصيبوا بجلطات ونزيف بعد تلقي اللقاح.

وقال سلمان حسن: “سمعنا بالمخاطر التي يسببها اللقاح، ولكن لم تردنا أية معلومات رسمية عن تسجيل مضاعفات جسيمة جراء تلقي اللقاح”.

وأضاف حسن، أن “جميع اللقاحات تسبب مضاعفات طفيفة لدى الانسان، لكن أن يصل الحال إلى تجلطات ونزيف، فهذا الأمر غير حقيقي وماهو إلا حرب اعلامية وصراع تجاري بين الشركات المنتجة للقاح كورونا”.

وبين عضو لجنة الصحة والبيئة في البرلمان، أن “مجلس النواب ضمن قانون دعم وزارة الصحة بالحصول على لقاح الجائحة أضاف فقرة تسمح للمواطن الذي يتضرر من اللقاح بطلب التعويض من الحكومة”، لافتا إلى أن “الوجبة الأولى من لقاح أسترازينيكا ستصل الى العراق خلال اليومين المقبلين بواقع 538 الف جرعة والوجبة الثانية ستصل بداية شهر نيسان المقبل”.

وفي وقت سابق قالت منظمة الصحة العالمية إنه لا يوجد سبب لوقف استخدام لقاح فيروس كورونا الذي تنتجه شركة أسترازينيكا البريطانية .

ويأتي بيان المنظمة بعد وقت قصير من انضمام بلغاريا وتايلاند إلى ثلاث دول اسكندنافية علقت التطعيمات باللقاح.

كما قالت الهيئة المنظمة للأدوية في الاتحاد الأوروبي إنه لا يوجد ما يشير إلى أن لقاح أكسفورد – أسترازينيكا ضد فيروس كورونا مرتبط بزيادة خطر الإصابة بجلطات الدم.

وأشارت إلى أن عدد الحالات بين الأشخاص الذين جرى تلقيحهم لم يكن أعلى منه عند عموم السكان.

وسوم :