طهران: لا علاقة لنا بأي هجمات ضد الولايات المتحدة في العراق

نفى مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة أي تورط إيراني في الهجمات الأخيرة على القواعد الأمريكية في العراق، ووصف الضربات الجوية الأمريكية على القوات العراقية بأنها انتهاك للقانون الدولي.
وتأتي رسالة مندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة مجيد تخت روانجي إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ورئيس مجلس الأمن، ردا على ما أعلنته البعثة الأمريكية التي ذهبت الى ان الهجوم على قواعدها في العراق قد نفذتها قوات مدعومة من إيران.

وأضاف روانجي فيما أفادت وكالة فارس الإيرانية الرسمية أن المندوب الأمريكي الدائم لدى الأمم المتحدة حاول اتهام الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدعم ما يسمى بـ “الجماعات المسلحة غير الحكومية” في العراق ، وهو ما نرفضه بشمل قاطع كما في الماضي.

وتابع مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة: “إن الجمهورية الإسلامية الايرانية لم تشارك، بشكل مباشر أو غير مباشر، في أي هجوم مسلح من قبل أي كيان أو فرد ضد الولايات المتحدة في العراق. وعليه فإننا نرفض أي مزاعم بأن إيران شاركت، صراحة أو ضمنياً، في هجوم على القوات الأمريكية في العراق وان مثل هذه التهم لا أساس لها على الإطلاق، وليس لها أي اعتبار قانوني وهي باطلة.”

وأضاف تخت روانجي: “ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدين الهجوم العسكري غير المشروع الذي شنته القوات الأمريكية على القوات العراقية على الحدود السورية العراقية في 25 شباط / فبراير 2021”.

وأشار إلى أن مثل هذه الأعمال الخطيرة، التي تم تبريرها بشكل خاطئ تمامًا على أساس التفسير الذاتي للمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، تعد انتهاكًا لسيادة دول المنطقة وانتهاكًا واضحًا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وقال المندوب الإيراني الدائم لدى الأمم المتحدة: “إن هذه القضية تؤدي إلى تفاقم الوضع المتوتر في المنطقة، وهي عملياً لا تخدم إلا مصالح الجماعات الإرهابية في هذه الدول، والتي يجب وقفها”.

ودعا روانجي إلى تسجيل الرسالة كوثيقة من وثائق مجلس الأمن الدولي.
تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام

وسوم :