مسعود بارزانيالفكر الشوفيني ما يزال سائدا في العراق

قال الزعيم الكوردي مسعود بارزاني، الثلاثاء، إن الفكر الشوفيني ما يزال سائداً في العراق، وذلك في استذكار لمجزرة حلبجة التي وقعت قبل 33 عاماً.

وكتب بارزاني على حسابه بتويتر، “إنه لمن العار حقا أنه حتى بعد قصف حلبجة بالأسلحة الكيماوية والإبادة الجماعية بحق شعب كوردستان، فإن الفكر الشوفيني ما يزال سائدا في العراق، وأن حقوق شعب كوردستان ما زالت محرومة”.

It is indeed shameful that even after the bombardment of Halabja with chemical weapons and the genocide against the people of Kurdistan, chauvinistic thinking remains dominant in Iraq, and that the rights of the people of Kurdistan continue to be denied.

— Masoud Barzani (@masoud_barzani) March 16, 2021
وفي 16 مارس/آذار حلقت مقاتلات عراقية فوق حلبجة لمدة خمس ساعات وألقت خليطا من غاز الخردل والسارين وغازات الأعصاب. وخلف القصف خمسة آلاف ضحية معظمهم من النساء والأطفال، وآلاف الجرحى.

وفي يناير/كانون الثاني 2010 حكم بالإعدام على علي حسن المجيد الملقب بـ”علي الكيمياوي” ابن عم الرئيس صدام حسين، ونفذ فيه لمسؤوليته عن هذه المجزرة.

وفي 2007 حكم على رجل أعمال هولندي في هولندا بالسجن 17 عاما بتهمة التواطؤ لارتكاب جرائم حرب لتسليم بغداد مواد كيمياوية في ثمانينيات القرن الماضي وهو يعلم بأنها ستستخدم لإنتاج أسلحة كيمياوية.

ووقع الهجوم الكيماوي على حلبجة، في الأيام الأخيرة للحرب العراقية الإيرانية.

وسوم :